من اخترع المدرسة وكيف بدأت فكره الدراسة

من اخترع المدرسة وكيف بدأت فكره الدراسة

من اخترع المدرسة فالمدرسة هي مؤسسة تعليمية يقوم الطلاب بتعلم مختلف الدروس والعلوم بها وتكون الدراسة في المدرسة مكونة من عدة مراحل، وهي المرحلة الابتدائية والمرحلة المتوسطة أو الإعدادية واخيراً المرحلة الثانوية وتنقسم المدارس في معظم الدول إلى ثلاثة أقسام مدارس حكومية و مدارس خاصة واخيراً المدارس الاهلية، وتعتمد المدارس زي موحد وذلك لكي لا يحدث التفرقة بين الطلاب ولكي يتميز المدرسة طلابها عن طلاب المدارس الأخرى.

معلومات عن من اخترع المدرسة

من اخترع المدرسة
من اخترع المدرسة

من اخترع المدرسة، تم اختراع المدرسة وإنشائها على يد رجل اسمه هوراس مان واطلق عليه المؤرخين اب حركة المدارس هوراس مان كان معلماً ورئيساً لكليه انطاكيا، و قام باختراع فكرة المدرسة في عام 1837 ميلادي وعمل على تطوير أول نظام المدرسي فكان هدفه تعليم الأفراد المهتمين بالعلم و تعليم الأطفال وإلزامهم بالذهاب إلى المدرسة.

معلومات عن مطوري فكرة المدرسة

كان هوراس مان ليس أول من قام باختراع فكرة المدرسة وتطويرها ولكن يعود الأمر إلى عام 1369 ميلادية، حيث تم تأسيس فكرة المدرسة على يد رجل يدعى هاري بسكول ولكن لم يكن هدفه هو تعليم الأفراد أو الاطفال وتطوير مهاراتهم التعليمية.

عندما بني هاري بسكول المدرسه كان هدفه هو وضع عقاب للأطفال الذين يتصرفون تصرف سيء، فكان يضعون في المدرسة كشكل من أشكال عقاب في البداية كان لا يحب الأطفال الذهاب اليها لأنها تشكل لهم نوع من أنواع العقاب ولكن تم تطوير المدرسة حتى وصلت إلى ما نراه اليوم.

في أي وقت تم انشاء المدارس

أول فترة تم فيها إنشاء المدرسة هي في فترة الحضارة اليونانية القديمة والمدرسة في الحضارة اليونانية القديمة كانت تقوم على نظام المناقشات والمناظرات وكانت المدرسة في تلك الفترة يطلق عليها اسم الاكاديميه والجدير بالذكر أن إنتشار المدرسة ومعرفتها بدأت في الحضارة السومرية أو الحضارة الفرعونية.

ويرجع رجوع المدرسة إلى الحضارة الفرعونية بسبب معرفتهم بالكتابة وذلك بسبب أن الفراعنة يقومون بعمل تجمعات للرجال لتعلم الكتابة، وتقول بعض النظريات الأخرى أن المدرسة ظهرت في اليونان أو في الرومان وبعد النظريات الأخرى تقول إن المدرسة رجع إلى الإمبراطورية الصينية 

تاريخ تطور المدرسة

من اخترع المدرسة
من اخترع المدرسة

لمعرفة تاريخ تطور المدرسة عليك المرور على المعلومات التالية:

  • في العهد العثماني كانت من أهم مراكز التعليم هي مدينة  بورصة وكانت أهم مدن للتعليم في العالم الإسلامي.
  • أما في أوروبا وبالتحديد في العصور الوسطى كان الغرض الأساسي من المدارس هو تعلم اللغة اللاتينية، وأدي ذلك إلى وجود مستوى متوسط من التعليم وكان هناك العديد من المدارس التي تتكون من غرفة واحدة فقط يدرس فيها عدد قليل من البنين وقلة قليل من البنات.
  • المدارس الدينية في غامبيا كانت المدارس في تشيناي في الهند يديرها الأبرشية الكاثوليكية ولقد لعبوا دور محوري في إنشاء المدارس الحديثة.
  • وكانت المدارس في الهند مدراس تقليدية هندوسية وأدخلت هذه المدارس الدينية التثقيف للاطفال الهنديين أما في وقتنا هذا فإن المدارس الهنديه تتبع  طريقة المدارس التبشيرية في عملية التدريس.
  • هو في كينيا كان مستوى التعليم منخفضة، فكانت المدارس عبارة عن صفوف لا تحتوي على أثاث ولا على مقاعد مريحة، فكانت عبارة عن ساحة يجلس فيها الطلاب ولا يوجد حتى زي مدرسي موحد.

مبادئ هوراس مان في التعليم

من ضمن مبادئ هراس مان التي كان يتمسك بها هي التالية:

  • لابد أن يقدم التعليم معلمين ومدربين بطريقة جيدة على أنظمة التعليم المختلفة والحديثة.
  • لا يمكن لأي دولة أن تنجح وتتقدم بدون المحافظة على الحرية والتعليم معا.
  • التعليم حق للجميع وقد نادى بأن التعليم حق للتعليم ولا يجب أن يقتصر التعليم على الطبقة الغنية فقط.
  • لابد أن تقوم الدولة بدفع مصاريف التعليم لطلاب، وتعمل أيضاً على مراقبة الطلاب بصورة جيدة.

تعريف المدرسة

هناك العديد من التعريفات الخاصة بالمدرسة والتي توضح وظيفة المدرسة وأهميته ومن أهم هذه التعريفات هي الآتي:

  • المدرسة هي من المؤسسات التي تهدف إلى تنمية وإعداد الأجيال الجديدة.
  • تعمل المدرسة على دمج الأجيال بمجتمعهم وجعل الفرد متكيف مع المجتمع بطريقة نفسية وفكرية جيدة.
  • المدرسة هي من المؤسسات التي تعمل على المنهج التربوي والاجتماعي الذي قامت الدولة بتأسيسه، بهدف إنشاء جيل جيد وإعدادهم تربوياً.
  • كانت المدرسة قديمًا تعمل على المحافظة على التراث الثقافي الخاص بالمجتمع ونقله من جيل إلى آخر ولكنها في وقتنا الحالي، أصبحت تعمل على إعداد الأفراد ذهنياً وجسمانيًا بطريقة مبتكرة ومتطورة. 
  • في العصور القديمة كانت المدرسة تقوم على الحفظ والتلقين، ولكن في الوقت الحديث أصبحت المدرسة تهتم بفهم ووعي وإدراك الطالب أكثر من حفظه وتلقية للمعلومات فقط.
  • تعمل المدرسة على إنشاء وتكوين علاقات اجتماعية بين الأفراد وبعضهم البعض لانشاء طلاب اسوياء في جميع الجوانب الحياتية.

تعريف علماء التربية الأجانب للمدرسة

من اخترع المدرسة
من اخترع المدرسة

عرف العلماء الأجانب المدرسة بتعريفات متعددة ومن ضمن تعريفاتهم هي الآتية:

  • عرف فرديناد بويسون المدرسة على أنها إحدى مؤسسات الدوله المهم، وتهدف المدرسة إلى استمرار عملية التواصل بين الأسرة والحكومة لإعداد جيل جديد مندمج في الحياة الاجتماعية بشكل جيد.
  • عرف فريدريك هاستن المدرسة على أنها أحد الأنظمة المعقدة التي تقوم على سلوكيات ونظام لتحقق وظائف ومهمات محددة عن طريق قواعد وقوانين محكمة ومحددة من خلال الأنظمة الاجتماعية.
  • أما ريموند بدون عرف المدرسة على أنها إحدى النظم الاجتماعية، التي تهتم وتهدف إلى إتمام بعض المهام الخاصة بالتواصل الإجتماعي والاندماج، و تقوم بضم بعض الأفراد الذين يمتلكون المعارف ولديهم أهداف تتمثل في إخراج أجيال جديدة لديهم كفاءات عالية.

أنواع المدارس في العالم 

هناك نوعين من المدارس الموجوده في العالم العربي او العالم الغربي ومن أنواع هذه المدارس هي التالي:-

  • المدارس الحكومية وهي التي تقوم بتقديم خدماتها التعليمية للطلاب بشكل مجاني، وتقدم لهم العلوم المختلفه والمتنوعه والهدف من المدارس الحكومية هو تقديم خدمات تعليمية متنوعة لطلاب مساعدة من الدولة.
  • المدارس الخاصة وهي المدارس الغير تابعه للحكومه أو الدولة، حيث يتم إنشاء هذه المدرسة بهدف الربح ويكون عائدها المالي يرجع إلى رجال أعمال أو المستثمرين الأجانب أو العرب.
  • وتعمل مدرسة الخاصة أيضاً على التقدير المعرفة والعلم الطلاب بكل انواعها وأشكالها، ولكنها تقوم بتقديم هذه الخدمات بمقابل مادي و تختلف رسوم مصاريف المدارس الخاصه على حسب كل مدرسة.

 أهمية المدرسة في حياة الطفل 

يمكن الاختلاف حول أهمية المدرسة في حياة الطفل، حيث أنها تعمل على تنمية مهاراته وقدراته العقلية لمعرفة أهميتها عليك المرور على النقاط التالية:

  • تعمل المدرسة على تنمية التفكير الإبداعي لدى الطلاب.
  • تقوم مدرسة بترجيع الطلاب على الابتكار في جميع المجالات الحياتية.
  • تعمل المدرسة على المحافظة على الهوية الدينية للتلاميذ.
  • تقوم المدرسة بمد الطالب بالثقافات والمعلومات المختلفة.
  • تعمل المدرسة على تنمية قدرة الطالب وثقته بنفسه وتعزز من  قيمتة في  المجتمع الذي يعيش فيه.
  • تعمل المدرسة على إنتاج أجيال قوية، وعقول مستنيرة وقادرين على قيادة مجتمعهم في المستقبل.
  • تقوم المدرسة بتأسيس أجيال جديدة قادرة على الاختراع  والابتكار والتفكير.

خصائص المدرسة

تتمتع المدرسة بالعديد من الخصائص ومنها الآتي:

  • المدرسة هي من المنشآت التربوية والاجتماعية التي تهدف إلى بناء وإخراج أفراد إيجابيين إلى المجتمع.
  • تضم المدرسة نوعين من الأفراد النوع الأول يكون المدرسين والنوع الثاني هم الطلاب بمختلف أعمارهم.
  • تمتلك المدرسة العديد من الثقافات والعلوم التربوية ولدى المدرسة القدرة الكبيرة على تعليم الأطفال والأفراد.
  • وظيفة الطلاب في المدرسة هي تلقي العلم والعلوم ويخضع الطلاب في الإختبارات لمعرفة مستواهم التعليمي ومعرفة مدى استجابتهم للمحتوى التربوي والتعليمي الذي يقدمه لهم المعلمون.
  • تعمل المدرسة على خلق بيئة اجتماعية بين الطلاب.

وظائف المدرسة

تختلف وظائف المدرسة فلا يقتصر دورها على تعليم الطلاب ولكن لها بعض الوظائف الاخرى ومنها الاتي:

  • تعمل المدرسة على نقل الثقافات الموروثة من خلال أساليب تربوية سهله وميسره.
  • تعدد الجامعات الموجودة في المجتمع الواحد ينتج عنها حضور تناقضات، ولكن المدرسة تعمل على إزالة هذه التناقضات لتحقيق التكامل بين أفراد المجتمع.
  • تهتم المدرسة بتنمية شخصية الطلاب وتقوم برعايتهم بدخل المدرسة وخارجها حتى تكون شخصية الطالب قوية ومترابطة.
  • تعمل المدرسة على تنمية سلوكيات الطالب وتهدف إلى تنمية سلوكهم بناءاً على الأسس العلمية والمعرفية لكي يتمكن من التكيف مع المجتمع.
  • تهتم المدرسة لتنمية القدرات الإبداعية لدى الطالب وتعمل أيضاً على تنمية قدراتهم العلمية.
  • تهتم المدرسة بخلق جو ديمقراطي داخل المدرسة، وتعمل أيضاً على اخراج أفراد ديمقراطيين إلى المجتمع الخارجي يحبون الحرية و يشجعونها.

من اخترع المدرسة، مخترع المدرسة هو هوراس مان ولكن يرجع العلماء رجوع المدرسة الى العصور القديمة، فمنهم من يقول إن المدرسة ترجع إلى العصور الفرعونية وآخرين يقولون إنها ترجع إلى العصور الرومانية، ولكن لا نختلف على أهمية وجود المدرسة في حياة الأفراد والأشخاص حيث أنها تعمل على نشر العلم والوعي والثقافة وأيضاً تنمية المهارات و القدرات العقليه والمعرفيه المختلفة لدى الطلاب والاطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.