دعاء السجدة مستجاب وفضل الدعاء

دعاء السجدة في كثير من الأحيان عندما نقرأ القرآن الكريم نجد علامة السجدة التي تدل على وجوب سجود التلاوة وعندها نقف حائرين ماذا يقال عند السجود؟ في هذا المقال سنتعلم سويًا دعاء السجدة أو سجود التلاوة وما يقال بعدها من أدعية وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم وكان يرددها هو والصحابة الكرام.

دعاء السجدة

ثبت في السنة النبوية عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن هناك صيغتان من دعاء السجدة أو سجود التلاوة وهما:

  • “سجدَ وجهي للَّذي خلقَهُ، وشقَّ سمعَهُ وبصرَهُ، بحولِهِ وقوَّتِهِ فتبارَكَ اللَّهُ أحسنُ الخالقينَ”.
  • “اللَّهمَّ اكتب لي بها عندَكَ أجرًا، وضع عنِّي بها وزرًا، واجعلْها لي عندَكَ ذخرًا، وتقبَّلْها منِّي كما تقبَّلتَها من عبدِكَ داودَ”.
دعاء السجدة
دعاء السجدة

سجود التلاوة 

وهو سُنّة من السنن سواء كان ذلك في الصلاة أو خارجها إلى جانب أنها سُنة عند تلاوة القرآن الكريم وإيجاد موضع من مواضع سجود التلاوة حيث يسجد القارئ سجدة واحدة بعد التكبير ولا يُسلّم بعدها وتستوجب هذه السجدة بعض الشروط منها ما يلي:

  • الطهارة.
  • ستر العورة.
  • استقبال القبلة.
  • طهارة الثياب.
  • طهارة المكان.
  • التكبير ثم السجود ولا يُشترط التسليم بعدها.

دعاء السجدة في السنة النبوية

ورد في الأحاديث فضل دعاء السجود وذلك في قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا قَرَأَ ابنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطانُ يَبْكِي، يقولُ: يا ويْلَهُ، وفي رِوايَةِ أبِي كُرَيْبٍ: يا ويْلِي، أُمِرَ ابنُ آدَمَ بالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الجَنَّةُ، وأُمِرْتُ بالسُّجُودِ فأبَيْتُ فَلِيَ النَّارُ).

دعاء السجدة في القرآن الكريم

وردت مواضع السجود في القرآن الكريم في مجموعة من الآيات القرآنية وعددها 15 آية وهي كالتالي:

  • (إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ”.).
  • (وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ).
  • (وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِن دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ).
  • (وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا).
  • (إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا).
  • (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ).
  • (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).
  • (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا).
  • (أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ).
  • (إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ).
  • (وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ).
  • (أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ* وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ* وَأَنتُمْ سَامِدُونَ* فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا).
  • (وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ).
  • (وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ).
  • (كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب).
اقرا ايضا:  ماهى علامات الحسد

مواضع السجود في القرآن الكريم

تتوزع مواضع السجود في القرآن الكريم على 15 موضع في سور المصحف وهي كالتالي:

  • السجدة في سورة الأعراف.
  • سورة الرعد.
  • سورة النحل.
  • سجدة في سورة الإسراء.
  • سجدة في سورة مريم.
  • سجدتان في سورة الحج.
  • سجدة في سورة الفرقان.
  • سجدة في سورة النمل.
  • سجدة في سورة السجدة.
  • سجدة في سورة ص.
  • سجدة في سورة فُصِّلت.
  • سجدة في سورة النّجم.
  • سجدة في سورة الانشقاق.
  • سجدة في سورة العلق.

فضل دعاء السجدة وسجود التلاوة 

إن فضل دعاء السجدة وسجود التلاوة عظيم فقد جاء عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إذا قرأ ابنُ آدمَ السجدةَ فسجد، اعتزل الشيطانُ يبكي، يقول: يا وَيْلَهْ»، «وفي رواية أبي كريب: يا وَيْلي»، أُمِرَ ابنُ آدمَ بالسجود فسجد فله الجنَّةُ، وأُمِرتُ بالسجود فأَبَيْتُ فلي النار»، «وفي رواية: فعَصَيتُ فلي النَّارُ».

دعاء السجدة
دعاء السجدة

دعاء السجدة مكتوب

  • دعاء السجدة ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم بصيغتان وأول صيغة هي: « اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ، وَجِلَّهُ، وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ وَعَلَانِيَتَهُ وَسِرَّهُ».
  • والصيغة الثانية هي: «سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي».
دعاء السجدة
دعاء السجدة

ومن الجدير بالذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أوصانا بالدعاء والإكثار من دعاء السجدة أيًا كانت صيغته ولا يشترط الالتزام بصيغة معينة.

أدعية تُقال بين السجدتين أثناء الصلاة

مما يشرع الدعاء به بين السجدتين أثناء الصلاة هذه الأدعية التي لها فضل عظيم عندما يدعو بها المسلم في صلاته بين السجدتين:

  • “اللهم اغفر لي واعف عني وارزقني”.
  • عَن ابْنِ عَبَّاسٍ- رضي الله عنهما-، أَنَّ النَّبِيَّ- صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَقُولُ بَيْنَ السَّجْدَتَيْنِ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَارْحَمْنِي، وَاجْبُرْنِي، وَاهْدِنِي، وَارْزُقْنِي».

ما هو حكم سجود التلاوة؟

حكم سجود التلاوة سُنة نبوية مؤكدة فلا يجوز تركها، فعندما يمرَّ الإنسان بآية في القرآن الكريم تحتوي على موضع سجدة فليسجد على الفور لأن السُنة المؤكدة يجزى بها الإنسان فقد ثبت عن عمر بن الخطاب أمير المؤمنين رضي الله عنه أنه قرأ السجدة في سورة النحل وقد كان في المسجد على المنبر، فنزل ثم سجد.

أحاديث نبوية عن دعاء السجدة

  • ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله
  • وسلم: «إِذَا قَرَأَ ابْنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطَانُ يَبْكِي، يَقُولُ: يَا وَيْلَهُ – وَفِي رِوَايَةِ أَبِي كُرَيْبٍ: يَا وَيْلِي- أُمِرَ ابْنُ آدَمَ بِالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الْجَنَّةُ، وَأُمِرْتُ بِالسُّجُودِ فَأَبَيْتُ فَلِيَ النَّارُ» رواه مسلم.
  • وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى
  • اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ عَلَيْنَا السُّورَةَ فِيهَا السَّجْدَةُ؛ فَيَسْجُدُ وَنَسْجُدُ» رواه البخاري.

بعد أن تعرفنا عن فضل دعاء السجدة وشروط سجود التلاوة بعد قراءة القرآن الكريم نصل إلى ختام هذه المقالة ونرجو لكم الاستفادة بهذه المعلومات ونشرها للفوز بأجر العلم النافع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *