من هو الشاعر الذي قتله شعره وما هو البيت الذي قتل صاحبه؟

من هو الشاعر الذي قتله شعره وما هو البيت الذي قتل صاحبه؟

من هو الشاعر الذي قتله شعره؟ هو شاعر كبير سُمي بمعجزة عصره وشعره حير الناس واستعصى عليهم فهم مقاصده لما يكتنفه من غموض ورغم ذلك أشتهر هذا الشاعر بشخصيته الغامضة فمن هو هذا الشاعر وكيف قتله شعره؟ الإجابة في السطور التالية.

من هو الشاعر الذي قتله شعره؟ 

  • هو أبو الطيب المتنبي شاعر العرب الأشهر لُقب بعدة ألقاب منها فطحل اللغة، مالئ الدنيا وشاغل الناس، والشاعر الي قتله شعره.
  • وُلد المتنبي في الكوفة سنة 303 في منطقة تُسمى كندة، 
  • قِيل أن اسمه الكامل هو أحمد بن محمد بن حسين بن عبد الصمد الجعفي
  • وكان والده شيخًا يُسمى عبدان.
  • لم يذكر المتنبي والده في أيًا من قصائده كما لم يمدحه أو حتى يرثاه يوم وفاته ولا يُعرف سبب ذلك إلى اليوم.
من هو الشاعر الذي قتله شعره
من هو الشاعر الذي قتله شعره

قبيلة المتنبي ونسبه

اختلف المؤرخون في نسبه فمنهم من نسبه إلى قبيلة كندة وهي إحدى أشهر قبائل العرب ومنهم من نسبه إلى حي كندة في الكوفة محل ولادته وأنكروا نسبه إلى قبيلة كندة.

لماذا لُقب  باسم المتنبي؟

  • يُقال أن المتنبي لُقب بهذا اللقب لأنه ادعى النبوة في شبابه وقد لقي عقابًا حاسمًا من والي حمص نظير إدعائه النبوة حيث تم سجنه لسنوات ولكن هذه الرواية ملفقة ولا صحة لها لأنها وُضعت بعد زمن من وفاة المتنبي وفقًا لما كتبه الأديب المصري أبو فهر محمود محمد شاكر والذي تتبع روايات النبوة كلها.
  • ويُقال أيضًا أن المتنبي قد لُقب بهذا اللقب لما ورد عنه من ورع في خلقه حيث كان منصرفًا للعلم ومبتعدًا عن الفواحش.

من هو الشاعر الذي قتله شعره نبذة عن حياته

بعد أن عرفنا من هو الشاعر الذي قتله شعره سنتعرف على نبذة قصيرة عن حياته من خلال النقاط التالية:

  • حظى المتنبي على منزلة عظيمة عند علماء الأدب واللغة والنحو من أمثال أبي علي الفارسي والربعي وابن جنى وغيرهم من العلماء.
  • وقد كان المتنبي مكثرًا من ذكر الأنبياء في شعره وقصائده كما كان يشبه نفسه بهم حيث قال في إحدى قصائده عن نفسه:

ما مقامي بأرض نخلة إلا  …  كمقام المسيح بين اليهود أنا.

أنا في أمة  تداركها الله   …  غريب كصالح في ثمود.

  • التحق المتنبي بالكُتاب ودرس علوم اللغة والنحو والصرف والبلاغة إلى جانب أنه كان يقضي معظم أوقاته ملازمًا للوراقين لكي يقرأ في كتبهم فاكتسب معظم علمه من ذلك.
  • اشتهر بحبه الشديد للعلم والأدب كما عُرف المتنبي منذ صغره بالذكاء والجدية وقوة حفظه.

الشاعر الجاهلي الذي قتله شعره

  • أقام المتبني أكثر من سنتين في البادية عاشر خلالهم الأعراب واكتسب منهم البلاغة والفصاحة وتمكن من اللغة العربية بشكل كبير.
  • في سنة 321 رحل المتنبي إلى بلاد الشام وكان في الثامنة عشر من عمره آنذاك وقد أقام عند سيف الدولة 9 سنوات انقطع فيها لمدحه حيث قال فيه قصيدة طويلة كان مطلعها كما يلي: 

وفاؤكما كالربع أشجاه طاسمه… بأن تسعدا والدمع أشفاه ساجمه.

  • وقد نظم المتنبي أكثر من ثمانين قصيدة في سيف الدولة فكانت من أجود وأروع أشعاره.

وفاة المتنبي

مات أبو طيب المتنبي مقتولًا وهو في سن الـ 50 من عمره حيث قُتل على يد رجل يُسمى  فاتك الأسدي، وهو خال ضبة الأسدي الذي هجاه المتنبي في إحدى قصائده.

كيف قُتل المتنبي؟

  • أثناء عودته من شيراز إلى بغداد اعترض فاتك الأسدي طريقه ومعه جماعة من أصحابه في منطقة تُسمى النعمانية بتقع غرب بغداد.
  •  لم يكن مع المتنبي عدد مكافئًا لرجال فاتك الأسدي حيث تقابل الجمعان فقُتل محسد بن المتنبي وهم المتنبي حينها بالهروب إلا أن غلامه استوقفه قائلًا: 

“ألست أنت القائل أنا الخيل والليل والبيداء تعرفني؟” فرّد المتنبي عليه قائلًا: “قتلتني قتلك الله”.

ثم عاد المتنبي فقاتل ثم قُتل على يد فاتك الأسدي.

البيت الذي قتل صاحبه

يعتبر البيت الشعري الذي نظمه أبو الطيب المتنبي هو البيت الذي كان سبب في مقتله حيث أنشد قائلًا:

” الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم”.

كما كان المتنبي دائم المدح في نفسه والتمجيد وعندما هاجمه فاتك الأسدي استحى المتنبي أن يفر هاربًا وهو القائل في قصائده الخيل والليل والبيداء تعرفني فظل يقاتل حتى قُتل ومات وقد أشتهر هذا البيت الشعري باسم البيت الذي قتل صاحبه.

من هو الشاعر الذي قتله شعره
من هو الشاعر الذي قتله شعره

وبهذه السطور نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه المقالة وأجبنا عن سؤال من هو الشاعر الذي قتله شعره كما تعرفنا على قصته كاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *