حياه أسماء رضي الله عنها

حياه أسماء رضي الله عنها

أسماء بنت أبي بكر صحابية فاضلة، وهي ابنة أبو بكر الصديق رضي الله عنها وأمها هي قتيلة بنت عبد العزي، أسماء رضي الله عنها أكبر من عائشة رضي الله عنها بعشر سنوات، هي من أوائل من دخلوا في الإسلام في مكة المكرمة، وقد لقيت أسماء بنت أبي بكر العذاب الشديد من المشركين، وتم تسميتها بـ لقب ذات النطاقين حيث أنها قد شقت نطاقها إلى نصفين أثناء خروج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع أبيها لغار حراء.

حياة أسماء بنت أبي بكر 

 أسماء رضي الله عنها
أسماء رضي الله عنها

أسماء رضي الله عنها  ولدت في عام 595 ميلاديًا وتوفيت عام 692 ميلاديًا، وهي صحابية فاضلة.

 أسماء بنت أبي بكر هي ابنة أبي بكر الصديق، وأمها هي قتيلة بنت عبد العزي، كما أنها الأخت الكبرى لعائشة رضي الله عنها و تكبرها بعشر سنوات.

 قد أسلمت أسماء رضي الله عنها مع الأولين وقد كانت في الرابعة عشرة من العمر حين عودة أبيها للدار ويلقي عليهم نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ويعلن عن إسلامه.

كانت أسماء رضي الله عنها في الترتيب الثامن عشر من بين السيدات والرجال، فهي من أوائل المؤمنين الذين دخلوا إلى الإسلام.

 تزوجت أسماء بنت أبي بكر من الزبير بن العوام في فترة ما بعد الهجرة، وكان هو من الأوائل الذين قد دخلوا في الإسلام.

 ولدت أسماء رضي الله عنها خمسة أبناء ذكور وثلاث بنات وكان اكبرهم هو عبد الله.

 كان الزبير بن العوام فقير لا يملك سوى فرس، فكانت أسماء تعينه على أن يكسب النقود وكانت هي تقوم بالأعمال الشاقة.

 كان زوج أسماء بنت أبي بكر شديد الغيرة، ولكنها كانت تتحمل وتصبر.

متى كان  مولدها 

والدة أسماء رضي الله عنها قبل الهجرة بمدة 27 سنة، وكان في هذا الوقت عمر أبيها هو 20 عام.

 أمها قتيلة بنت عبد العزي العامرية، وقد جاءت لها أمها وهي مشركة كي تزورها في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وأقدمت معها الهدايا والطعام وكانت خائفة من أن تقوم بردها أسماء رضي الله عنه، ولكن استقبلتها أسماء أحسن استقبال.

السيرة الذاتية أسماء رضي الله عنها

  • الاسم الكامل: أسماء بنت أبي بكر.
  • تاريخ الميلاد: عام 27 قبل الهجرة الموافق 595 ميلاديًا.
  • محل الميلاد: مكة المكرمة.
  • اللقب: ذات النطاقين.
  • تاريخ الوفاة: عام 692 ميلاديًا.
  • الديانة: اعتنقت الديانة الإسلامية.
  • اسم الزوج: الزبير بن العوام.
  • الابناء الذكور: عبدالله، عروة، المنذر، عاصم، المهاجر.
  • الأبناء الإناث: عائشة، أم الحسن، خديجة.
  • الأب: أبو بكر الصديق.
  • اسم الأم: قتيلة بنت عبد العزي.
  • الأخوات الذكور: محمد، عبد الرحمن، عبد الله.
  • الأخوات الإناث: أم كلثوم، عائشة.
  • النسب: قبيلة قريش.
اقرا ايضا:  دعاء قيام الليل مستجاب

ما هو سبب تسمية أسماء بنت أبي بكر بذات النطاقين

  •  قد سميت أسماء رضي الله عنها بذات النطاقين حيث أنها قد شقت نطاقها إلى نص طين في ليلة خروج النبي صلى الله عليه وسلم مع أبيها لغار حراء.
  •  قد جعلت أسماء رضي الله عنها نص تضع به الطعام لأبيها وللرسول صلى الله عليه وسلم، والنصف الآخر حتى تربط به قربة الماء.

أبناء أسماء بنت أبي بكر

  • أسماء بنت أبي بكر قد أنجبت من الزبير بن العوام ثمانية أطفال، أكبرهم هو عبد الله وكان هو أول مسلم قد ولد في المدينة المنورة من بعد الهجرة.
  •  ثاني أبنائها هو المنذر، ثم عاصم والمهاجر، ثم خديجة وأم الحسن، وعائشة، وعروة وهو كان من رواة الحديث.

ما هي صفات أسماء رضي الله عنها

  •   كانت أسماء رضي الله عنها سخية النفس، فكانت هي تنصح بناتها بأن تصدقن  ولا ينتظرون أي فضل، حيث أنها كانت تعتقد بأن إذا انتظر شخص الفضل فإنه لن يجده.
  • كانت أسماء رضي الله عنها زوجة صالحة، فكانت تساعد زوجها في العمل الشاق حيث أنها كانت تقوم بدق النوى إلى بعير زوجها الزبير بن العوام وكانت تستقي وكذلك تعجن.
  •  اشتهرت أسماء بنت أبي بكر بالكرم الشديد فكانت السخية لدرجة كبيرة ولا تقوم بادخار أي شيء.
  •   اتصفت أسماء رضي الله عنها بشدة الصبر حيث أنها تحملت أذى قوم قريش من أجل نصرة الإسلام.

علم أسماء رضي الله عنها

  •  كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها من السيدات العالمات في الإسلام، فقد كانت تروي عن الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الأحاديث الشريفة.
  •   قد  روت أسماء بنت أبي بكر 58 حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما أنها كانت تعبر الرؤية.

معركة اليرموك

  • قد شهدت أسماء رضي الله عنها مع زوجها الزبير معركة اليرموك، وقد أبلت بها أحسن بلاء.
  • حينما طلقها زوجها الزبير بن العوام قد عاشت أسماء رضي الله عنها مع ابنها الأكبر وهو عبد الله.

 رواية أسماء رضي الله عنها للحديث النبوي

  • قد روت أسماء رضي الله عنها الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  •  حدثت أسماء بنت أبي بكر أبنائها وهو ما عبدالله وعروة وحفيدها عبد الله بن عروة وأيضًا حفيدها عباد بن عبد الله، وأبو وافد الليثي وكذلك صفية بنت شيبا ووهب بن كيسان وعبد الله بن العباس وغيره من الأحفاد وآخرون عن تلك الأحاديث الشريفة.
  • اتفق على روايتها البخاري ومسلم بالنسبة ل13 حديث، وقد انفرد البخاري لعدد خمس أحاديث، وانفرد مسلم على أربع أحاديث.
  •  كما أن أحمد بن حنبل قد روى لها 80 حديث، كما روى لها أيضًا بقي بن مخلد 58 حديث.
اقرا ايضا:  دعاء الكسل والخمول مستجاب

هل تزوجت أسماء بعد الزبير

  • قد تزوجت أسماء بنت أبي بكر من الزبير وعاشت معه في جميع الحالات في الفرح والحزن ولم تكل وكانت هي تقوم بأصعب الأعمال.
  • كانت أسماء تصبر على شدة زوجها، وكانت تطيعه وتتحمل غيرته وقد عاشت مع زوجها سنوات طويلة وبعد ذلك تم الطلاق بينهما.
  • عاشت بهد ذلك مع أبنها عبدالله حتى توفيت بعد موت أبنها عبدالله وقد قامت بتكفينه والصلاة عليه.

تجسيد أسماء بنت أبي بكر في السينما

  • في عام 2003م تم تجسيدها عن طريق الممثلة الشهيرة نادرة عمران في مسلسل الحجاج.
  • عام 2008م قد جسدت الممثلة المعروفة جيني أسبر دورها بمسلسل قمر بني هاشم.
  • أما في عام 2012م تم تجسيدها في مسلسل عمر وهو يحكي قصة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان بطولة النجم سامر إسماعيل، حيث جسدتها ركين سعد.

 وفاة أسماء بنت أبي بكر 

أسماء رضي الله عنها
أسماء رضي الله عنها
  •  قد بلغت أسماء رضي الله عنها من العمر مئة عام ولكن لم يسقط لها أي سن، كما أنها لم ينكر لها الذكاء والعقل.
  •  عاشت أسماء بنت أبي بكر حتى ولاية ابنها الأكبر عبد الله بن الزبير للخلافة الإسلامية.
  •  قد قتلت أسماء بنت أبي بكر  بعد مقتل ابنها عبد الله بليالي، حيث كان قتله في يوم الثلاثاء الموافق وقال 17 من شهر جمادى الأول في عام 73 هجريا.
  •  قد حزنت أسماء رضي الله عنها على وفاة ابنها وبكت حتى فقدت بصرها، وكانت هي الخاتمة للمهاجرين والمهاجرات في وفاتها.
  • توفيت أسماء رضي الله عنها في عام 692 ميلاديًا حزنًا على ابنها عبدالله.

أقرأ المزيد: من هو السامري وماذا فعل الله به وكيف أضل قوم موسى

من هو سهيل بن صقر المطيري الجندي المجهول

من هو ابو بكر الصديق وما هى وصيته الأخيرة

من هو الشيخ صالح الفوزان واهم أعماله

من هو الشيخ سعد الشثرى واهم مؤلفاته

ختامًا لموضوع أسماء رضي الله عنها، فهي ابنة سيدنا أبو بكر رضي الله عنه وهو صحابي جليل، كما أنها هي صاحبة عظيمة وكانت في الترتيب الثامن عشر من الذين اعتنقوا الديانة الإسلامية منذ بداية انتشار الدعوة، كما أنها قد شاركت في غزوة اليرموك مع زوجها الزبير بن العوام، وكان لها دور عظيم في الحفاظ على الإسلام ونشر الدعوة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *