من هو قائد معركة القادسية وما اسبابها

من هو قائد معركة القادسية وما اسبابها

من هو قائد معركة القادسية، وقعت تلك المعركة في القادسية في العراق في العام الخامس عشر من الهجرة في شهر شعبان، وكانت بين الفرس والمسلمين في عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وهي تُعد من أشرس المعارك في التاريخ الإسلامي وقد انتهت تلك المعركة بهزيمة الفرس وانتصار المسلمين، فمن يا ترى كان قائد تلك المعركة الشرسة وكيف انتصر فيها؟ الإجابة تجدونها من خلال هذا المقال، فتابعوا معنا.

من هو قائد معركة القادسية 

  • عدد كبير من الأشخاص يرغبون في معرفة من هو قائد معركة القادسية أو قائد المسلمين في معركة القادسية.
  • حيث يعتبر سعد بن أبي وقاص الذي لم يتجاوز السابعة عشر من عمره هو القائد الشجاع لتلك المعركة.
  • بدأت هذه المعركة حينما كان سيدنا عمر بن الخطاب ينتوي الخروج من المدينة لقتال الفرس الوثنيين.
  • وخلال ذلك جاء إليه وفد من الصحابة حتى يمنعونه من الخروج إلى الغزو بنفسه خوفًا عليه وعلى مكانته بين المسلمين.
  • لكن سيدنا عبد الرحمن بن عوف اقترح عليه أن يجعل سعد بن أبي وقاص قائدًا على جيش المسلمين ويخرج لقتال الفرس. 
  • هنا استمع سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه لاقتراح عبد الرحمن بن عوف، وأرسل إلى سعد بن أبي وقاص وجعله قائدًا على المسلمين في معركة القادسية، وكان عدد المسلمين آنذاك في تلك المعركة أربعة آلاف مقاتل. 
  • لم يتوقف الأمر على ذلك بل أمر سيدنا عمر أصحاب الردة التائبين بالمشاركة في تلك المعركة، ويذكر أن أصحاب الردة كانوا ممنوعين من المشاركة في معارك المسلمين بسبب أفعالهم السيئة.
  • انضم جيش المثنى إلى سعد بن أبي وقاص، وبذلك أصبح عدد المسلمين المشاركين في تلك المعركة.
  • وتحت قيادة سعد بن أبي وقاص حوالي ثلاثين ألف مجاهد، ويُذكر أن المثنى قد خاض العديد من المعارك ضد الفرس.
  • لذا قبل أن يتوفى أخبر سعد بن أبي وقاص بـ خبراته القتالية ضد الفرس حتى يفيده ذلك في المعركة، وبذلك خاض المسلمين تلك المعركة ضد الفرس الذين بلغ عددهم حوالي مائة وعشرين ألف مقاتل. 
من هو قائد معركة القادسية
من هو قائد معركة القادسية

قصة معركة القادسية

  • جرت أحداث معركة القادسية التي قادها سعد بن أبي وقاص على قدم وساق حيث بدأت أحداث تلك المعركة في الرابع عشر من شهر محرم بعد أن توجه جيش الفرس إلى مكان المعركة.
  • لكن لسوء الحظ مرض سعد بن أبي وقاص أثناء ذلك، حيث أصيب بـ عرق النسا، بالإضافة إلى ظهور دمل في ظهره، وبسبب ذلك كان لا يتمكن من أن يمتطي ظهر حصانه.
  • لم يكن يستطيع الجلوس أو الوقوف، لذا اضطر إلى أخذ أحد القصور مقراً له ووقع الخيار على قصر القديس.
  • وقاد الجيش وهو في قمة هذا القصر، كما جعل خالد بن عرفطة  قائدًا على المسلمين حيث كان أمهر القادة. 
  • بينما كان سعد بن أبي وقاص يتابع المعركة من أعلى قمة القصر وكان يقوم بإرسال الرسائل إلى خالد بن عرفطة حتى يملي عليه ما يجب فعله خلال المعركة. 
  • ويُذكر أن هناك بعض المقاتلين الذين اعترضوا على تعيين خالد بن عرفطة قائدًا لجيش المسلمين فما كان من سعد بن أبي وقاص إلا أن قام بحبس المعارضين في قصر قديس.
  • وكان على رأس هؤلاء المعترضين  الشاعر العربي الجهادي أبو محجن الثقفي، وكان من أمهر المقاتلين وعلى الرغم من ذلك لم يشفع له كونه محارب عظيم، حيث قام سعد بن أبي وقاص بحبسه هو الآخر حتى يكون عبرة لغيره. 
  • بعد ذلك قام سعد بن أبي وقاص بإرسال بيان إلى خالد بن عرفطة يقول فيه: ” أما والله لولا أن عَدُوَّكم بحضرتكم لجعلتكم نكالاً لغيركم”.
  • فقام جرير بن عبد الله وقال: “أما إني -واللهِ- بايعت رسول الله على أن أطيع أميري، ولو كان عبدًا حبشيًّا”.
  • بعد ذلك بدأت أحداث المعركة، وهنا قام المقاتلين المسلمين باختطاف مجموعة من الفرس ومن ثم قاموا بقتلهم. 
  • لكن حدث ما لم يحمد عقباه، وهو وجود أحد الخونة بين صفوف المسلمين وهو أحد الأشخاص الذين ارتدوا عن الإسلام.
  • حيث ذهب إلى القرى وأخبرهم أن قبيلة جبيلة وهي أقوى القبائل تحمي جيش المسلمين، فما كان من قائد الفرس إلا أن توجه مع مجموعة من المقاتلين الفرس إلى تلك القبيلة وقام بقتل بعضهم، لكن قبيلة جبيلة  قاموا باحتواء الفرس ودافعوا عن المسلمين دفاعًا قويًا. 
  • على الرغم من أن هجوم الفرس كان قويًا، إلا أن قامت قبيلة أسد التي تجاور قبيلة جبيلة بمساندة إخوانهم ورد هجوم الفرس، لكن قام رستم قائد قلب الفرس وترك مكانه وتوجه إلى قبيلة أسد، وأحدث بهم هجومًا قويًا. 
  • كان الفرس يستخدمون فيلة تحمل على ظهرها توابيت تحتوي على رماة يقومون برمي السهام على جيش المسلمين.
  • فما كان من سعد بن أبي وقاص إلا أن قام باستشارة أحد الصحابة بشأن تلك الفيلة. 
  • فأشار عليه الصحابي بأن يقوم الرماة المسلمين برمي السهام باتجاه قادة الفيلة، بينما يقوم البعض بقطع الحبال التي تحمل تلك التوابيت.
  • وبذلك بدأت كفة المسلمين ترجح، واستمر القتال حتى انهك الطرفين، وبدأو في الانسحاب والعودة إلى أماكنهم، وهنا تجدر الإشارة أن هذه الليلة كانت من أشد الليالي.
  • حيث انقطعت الأصوات إلا من صوت الأسلحة والسهام، أيضًا انقطعت أخبار الفرس عن قائدهم، كذلك انقطعت أخبار المسلمين عن سعد بن أبي وقاص، وكانت الليلة الثالثة هي من أشد الليالي في تلك الحرب. 
  • في اليوم الرابع استمر القتال وأشعل حماس المسلمين، الذين كانوا أشد حرصًا على دخول الجنة من بقائهم في الدنيا.
  • وكانوا يقاتلون قتالًا شديدًا وهدفهم الوحيد هو الفوز بتلك المعركة. 
  • أما عن جيش الفرس فقد انشق الجيش، وجاءت عاصفة قامت باقتلاع خيمة قائدهم رستم، حينئذ قام بالاختباء بين الحيوانات التي كانت تحمل المتاع والأموال.
  • فما كان من المجاهد هلال بن علقمة إلا أن تبعه وقام بقطع الحبال التي تحمل تلك الأمتعة، ثم سقطت على رستم، وفر هاربًا، لكن هلال بن علقمك لم يتركه بل تبعه وقام بقتله.
  • عندئذ كبر المسلمين بنصرهم وسحق جيش الفرس، لكن أوامر سعد بن أبي وقاص كانت بعدم ترك مقر المعركة، فقام المسلمين بقتل البعض وتشريد البعض الآخر. 
  • في تلك المعركة تم استشهاد العديد من المسلمين، لكنهم في النهاية انتصروا على الفرس فقاتلوا قتالًا شديدًا. 

من هو قائد معركة القادسية وما هي نتائج تلك المعركة؟

بعد أن عرفنا من هو قائد معركة القادسية سنتطرق لمعرفة نتائج هذه المعركة التي لها أهمية كبيرة على مر التاريخ الإسلامي، كما كانت لها العديد من النتائج منها ما يلي:

  • تم استشهاد حوالي ثمانية آلاف وخمسمائة مُقاتِل من المسلمين أما جيش الفرس فقد قُتل منهم حوالي خمسين ألف وتم تشريد معظم الجيش. 
من هو قائد معركة القادسية
من هو قائد معركة القادسية

مناقب سعد بن أبي وقاص 

  • سعد بن أبي وقاص يعتبر خال النبي صلى الله عليه وسلم في الرضاعة وقد قام بالمشاركة في العديد من الغزوات والحروب.
  • ويعتبر أحد الصحابة المقربين إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال فيه البني: “هذا خالي فليُرِني امرؤٌ خالَهُ”.
  • يعد سعد بن أبي وقاص الإجابة الصحيحة عن سؤال من هو قائد معركة القادسية وذلك لأنه القائد الشجاع الذي هزم الفرس هزيمة ساحقة.
  •  كان سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه من أفضل الصحابة والتابعين بعد الخلفاء الرّاشدين، وروى عليّ بن أبي طالب -رضيَ الله عنه- فقال: (ما جَمع رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، أَبَوَيْهِ لأَحَدٍ، غيرِ سَعْدِ بنِ مَالِكٍ، فإنَّه جَعَلَ يقولُ له يَومَ أُحُدٍ: ارْمِ فِدَاكَ أَبِي وَأُمِّي). 
  • هو من العشرة المبشرين بالجنة. 
  • أيضًا كان من الأشخاص المجاب دعائهم فما دعا بشيء إلا وقد استجاب الله له حيث كان يدعو الله في الليل والنهار. 
  • يعد أول من استشهد من الصحابة في سبيل الله. 
من هو قائد معركة القادسية
من هو قائد معركة القادسية

معركة القادسية PDF

لمعرفة قصة معركة القادسية كامله والنتائج المترتبة عليها ومن هو قائد معركة القادسية يمكنكم تحميل كتاب معركة القادسية PDF من هنا.

بهذه السطور نصل إلى ختام مقالنا بعنوان “من هو قائد معركة القادسية” الذي عرفنا من خلاله من هو قائد معركة القادسية ونتائج تلك المعركة وكيف بدأت وانتهت، نتمنى لكم الاستفادة وطيب المتابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.