صلاح جودة خبير اقتصادي مصري شهير، كثر استضافته فى برامج التوك شو عقب أحداث ثورة يناير 2010، تمكن من التحدث إلى عامة الشعب عن قرب بفضل تحليلاته البسيطة المشهد الاقتصادى، ولذلك أطلق عليه اسم خبير البسطاء، كما أنه حاول مرارا وتكرارا تقديم حلول للمشكلات المتتابعة التي يواجهها المواطن المصرى، توفى إثر لأزمة قلبية، نرجو منكم متابعتنا لمعرفة الكثير من المعلومات عن صلاح جودة أشهر الخبراء الاقتصاديين فى عصره.

معلومات شخصية عن صلاح جودة

  • الاسم بالكامل: صلاح السيد جودة
  • محل الميلاد: بلقاس بمحافظة الدقهلية جمهورية مصر العربية.
  • اللقب: خبير البسطاء.
  • التعليم: جامعي.
  • الشهادات: حاصل على دكتوراه فى الاقتصاد الدولى.
  • المهنة: مدير مركز الدراسات الاقتصادية بالقاهرة.
  • الحالة الاجتماعية: مطلق، تزوج مرتين، ولكن انتهت بالطلاق.
  • الأصدقاء المقربين: المفكر فرج فودة.
الخبير الاقتصادي صلاح جودة
الخبير الاقتصادي صلاح جودة

وظائف ومناصب

تقلد الدكتور جودة فى العديد من المناصب الهامة، باعتباره أبرز الخبراء الاقتصاديين فى العالم العربي، وهى:

  • تقلد الدكتور جودة منصب مستشار اقتصادي في العلاقات الاوروبية.
  • شغل منصب مدير مركز الدراسات الاقتصادية في القاهرة.

مؤلفاته صلاح جودة

وضع الاقتصادى المصري جودة خلاصة تجاربه وعصارة فكره فى العديد من المؤلفات العلمية، وحاليًا يتم تدريسها في الجامعات المصرية والكثير من الجامعات العربية، وأبرز هذه المؤلفات:

  • التحليل المالي.
  • صناديق الإستثمار.
  • الرجل الثاني.
  • فاسدون حول الوريث.

اشهر مدوناته

تشمل ما يلي:

  • نصائح صندوق النقد الدولي – الحقيقة والخيال.
  • المعونة الأمريكية.
  • مقياس نجاح الدول.
  • الشائعات وأثرها على الاقتصاد.
  • الاقتصاد المصري في ظل حكم الإسلاميين.
  • مشروعات تم وأدها.

الجوائز والتكريمات

حصل على الكثير من الجوائز تكريمًا لمجهوداته وإنجازاته فى مجال الاقتصاد، وأبرز هذه الجوائز ما يلي:

  • جائزة جمعية المحاسبين القانونيين المصرية.
  • جائزة جمعية الضرائب المصرية
  • جائزة جامعة كانتربرى البريطانية في التحليل المالي.

وفاته صلاح جودة

توفى صلاح جودة فى السابع عشر من شهر نوفمبر عام 2015 الماضي، كان يمارس رياضة الجرى فى النادى الأهلى، وفجأة شعر بضيق في التنفس وألم في الصدر، نقل على إثرها إلى مستشفى الطيران، ليؤكد الأطباء خبر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، ليلفظ أنفاسه الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.