ما هو حكم قهر الزوج لزوجته

ما هو حكم قهر الزوج لزوجته

حكم قهر الزوج لزوجته سوف نوضحه من خلال هذا المقال، حيث حث الله تعالى على حسن تعامل الرجل للمرأة وقال في كتابه الحكيم وجعلنا بينكم مودة ورحمة وقد دعا دينيا الحنيف على حسن تقديم الحب والاحترام والتفاهم بين الزوجين بل وأن الأسرة الصحيحة لابد من أن تقوم على هذه الأسس، فضلًا عن ذلك فإن الإسلام قد منح المرأة العديد من الحقوق حتى وهي أضعف من الرجل من حيث القوة البدنية ليس أكثر ومع ذلك فقد كرمها الله عز وجل في كثير من المواضع التي لا يجب الاستهانة بها.

تعرف علي حكم قهر الزوج لزوجته 

حكم قهر الزوج لزوجته
حكم قهر الزوج لزوجته

لابد على كل مسلم أن يعرف حكم قهر الزوج لزوجته في الإسلام وأن يكون على دراية بذلك حيث أن الدين أتى لينظم مبادئ الحياة بين الناس ومن بين هذه المبادئ معاملة الزوج لزوجته، وسوف نوضح ذلك فيما يلي:

  • غير جائز في الإسلام بأي شكل من الأشكال قيام الزوج بقهر زوجته.
  • حيث أن الزواج في الإسلام قائم على المحبة والمودة والرحمة بين كل من الزوجين.
  • حيث اتفق أهل العلم على أنه غير جائز شرعًا قهر الزوج لزوجته.
  • وقد قال الله تعالى في كتابه الحكيم عاشروهن بالمعروف.
  • لذا يجب على كل رجل أن يقوم بمعاملته زوجته بكل طيب وود وإنسانية ورفق بها.

حكم جرح الزوج لزوجته بالكلام

يلجأ العديد من الرجال في كثير من الأحيان باستعمال بعض الكلمات الجارحة التي تقهر الزوجة وتسيء إليها وتقلل من كرامتها وذلك منهي عنه تمامًا في الدين الإسلامي، وفي الأسطر التالية سوف نوضح أكثر حكم قهر الزوج لزوجته وجرحها بالكلام السيء:

  • لاشك في أن قيام الزوج بإهانة زوجته من الأفعال التي لا تجوز شرعًا في الإسلام.
  • حيث أمر الله عز وجل الرجل بأن يعامل امرأته بالحسنى والمعروف وأن يبتعد عن القهر والإساءة لها في المعاملة.
  • لذا فإن قهر الزوجة وجرحها والإساءة إليها من الأفعال التي تغضب الله وتخالف أوامره سبحانه وتعالى.

عقاب الرجل الذي يبكي زوجته

يستسهل الكثير من الرجال في بعض الأوقات ببكاء زوجاتهم بسبب ما قاموا به من إساءة وجرح لهم بأبغض الكلمات على سبيل معاقبتهم وقد نهى الإسلام عن فعل ذلك الأمر، وفيما يلي عقاب وحكم قهر الزوج لزوجته وتسببه في بكائها:

  • لقد أمر الإسلام بالرأفة والطيبة والحنان على الزوجة في معاملتها وأن يكن لها كل احترام وود.
  • وقد قال الإمام على بن أبي طالب بأنه إذا دمعت عين آنثى بظلم بسبب رجل فإن الملائكة تلعنه في كل خطوة يخطوها.
  • ورغم أن هذا الحديث لم تثبت صحته في السنة النبوية ولكن في جميع الأحوال فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم وأوصى بالنساء خيرًا.
  • لذا ففي جميع الأحوال لابد للرجل بأن يحسن عشرة زوجته وأن يكون الصاحب لها في رحلة الحياة وألا يظلمها أو يتسبب لها في الجرح والأذى.
  • ومن عقوبة الله للظالم بالظلمات في يوم القيامة لذا فلابد من كل زوج مسلم أن يعامل زوجته بالطيبة والمحبة ويحسن إليها في التعامل.
اقرا ايضا:  دعاء للأم المريضة بالشفاء العاجل

ما حكم قهر الزوج لزوجته في الدين

أوضح أهم الدين والعلم كل ما يخص حكم قهر الزوج لزوجته من إهانة لضرب لغيرها من السلوكيات الغير جائزة في الدين، وفيما يلي حكم قهر الزوجة من زوجها:

  • يعتبر أمر قهر الزوجة أو التعدي عليها بالضرب والإهانة من الأمور المحرمة شرعًا في الدين و المخالفة لأوامر الله تعالى.
  • حيث أن الحياة الزوجية تبنى على المودة والرحمة بين كل من الطرفين.
  • حيث أمر الله سبحانه وتعالى الإنسان في كل علاقة الزواج بأن يحرص على الاحترام المتبادل بين الطرفين وأن يتبعوا الرسول الكريم صلى الله وسلم قدوة.
  • حيث كان يعامل زوجاته صلى الله عليه وسلم بكل لين ورفق ومودة ورحمة وكان لين هين الطباع معهم.

أشكال ظلم الزوج لزوجته 

حكم قهر الزوج لزوجته
حكم قهر الزوج لزوجته

يوجد الكثير من أشكال جرح الزوج وظلمه لزوجته وتعتبر جميع هذه الأفعال من الأفعال المنهية في الشرع حيث أن الزوجة في شريكة الحياة لزوجها ولابد عليه من مصاحبتها ومعاملتها بالمعروف، وفيما يلي أشكال وحكم قهر الزوج لزوجته وظلمه لها:

  • يعتبر هجر الزوج لزوجته من أبرز وصور ظلم الزوج لزوجته وأكثرها شيوعًا.
  • القيام بالاعتداء على الزوجة بالضرب بدون وجود سبب شرعي لذلك.
  • التعدي على حقوق الزوجة من خلال أذيتها سواء بالقول أو الفعل وقد نهى الله تعالى في كتابه الحكيم عن هذا الأمر.
  • وقد أوضح الله عقوبة هذا الأمر بظلم النفس وعقاب هذا الأمر غير هين عند الله تعالى.

حكم جرح الزوجة لزوجها بالكلام

بعد التعرف على حكم قهر الزوج لزوجته فإنه يجب التنويه أيضًا بأنه لا يجوز للمرأة أن تجرح زوجها بالكلام المهين وأن تسيء إليه، وفيما يلي أهم ما يجب أن تقوم به الزوجة المسلمة أيضًا تجاه زوجها:

  • لابد للزوجة بأن تحسن إلى زوجها في معاملتها له وأن تقاسمه الفرح والحزن وأن تكون خير صاحب وعون له في الحياة.
  • لابد أن تحافظ الزوجة على زواجها من خلال تبادل الاحترام بينهم وحسن المعاملة لكل منهما الآخر وعدم تبادل الألفاظ السيئة المهينة لهما.
  • يجب ألا تجرح الزوجة زوجها بالكلام الجارح وأن تعامله بكل احترام حيث أن الكلمات الجارحة تبني الجفاف بين الأزواج وتدخل بينها الكره.
  • ففي كثير من الأحيان تقوم الزوجة بإلقاء الكلام الجارح على زوجها وتذكره بما يكره وتقلل من كرامته سواء بينهم أو بين الأهل والناس.
  • ما يتسبب في وجود الكثير من المشكلات بينهم والتي تنتهي في كثير من الأحيان بالطلاق بسبب ما يخرج من الأفواه بالكلمات الجارحة.
  • لذا فيجب أن يراعي كل من الزوجين مشاعر شريكه وأن يذكره بما يحب ويبتعد عن ما يغضبه.
  • لذا فيجب أن يراعي كل من الزوج والزوجة كليهما ويتعاملا بما يرضي الله تعالى وأن يضعوا مخافة الله نصب أعينهم عند التعامل مع بعضها البعض.
  • ويجب على الزوجة كذلك أن تحفظ أسرار بيتها وأن تكون خير الزوجة الصالحة لزوجها وأن تكون عون له.
  • لابد أن يصغي كل من الزوجين للآخر وأن يهتم به ويقدم له كل الود والحب والتقدير والاحترام.
  • حيث تقوم علاقة الزواج على حسن التعامل بين كل من الزوج والزوجة وهي من أهم العلاقات التي تكون الأسرة الصحيحة في المجتمع.
  • لذا فيجب أن تكون هذه العلاقة مبنية على الحب والإحسان والرحمة بين كل من الطرفين.
  • وفي حال استحالت الحياة بين كل من الطرفين فقد قال الله تعالى في ذلك وفارقوهن بالمعروف، لذا فلابد من تلاشي التسبب للأذى لأي من الطرفين.
اقرا ايضا:  من هو حبر الامة الذي دعاه النبي للصلاة معه

أقرأ المزيد: ما هي خير صفوف الرجال والنساء وأعظمها أجرًا وفضلًا؟

بذلك نكون وصلنا لختام مقالنا هذا وتعرفنا بالتفاصيل على كافة المعلومات حول حكم قهر الزوج لزوجته الغير جائز بأي شكل من الأشكال في الشريعة الإسلامية التي كرمت المرأة ووصت بالإحسان إليها في المعاملة وعدم التعرض لها بأي إهانة سواء كان بالفعل أو بالقول مع ضرورة الامتثال بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ومعاملته مع زوجاته رضي الله عنهم وأرضاهم جميعًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *