دعاء الحزن وفك الكرب مستجاب

دعاء الحزن وفك الكرب مستجاب

دعاء الحزن يُعد الحزن واحد من المشاعر السلبية التي ترتبط ارتباط وثيق بموقف حزين مثل موت أو رحيل شخص عزيز، أو الفراق والاشتياق إلى شخص مسافر، أو بسبب السفر والغربة والبعد عن الوطن والأحباء، وقد يحدث الحزن أيضًا بسبب المرض أو العجز أو القهر أو التعرض لموقف مزعج ومؤلم، وفي كل الأحوال قد حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتخلص من الحزن عن طريق الدعاء بهذه الأدعية التي تريح النفس وتطيب الخاطر.

دعاء الحزن مستجاب 

لا شك أن هناك الكثير من الأدعية التي وردت في السنة النبوية الشريفة والتي أكدت على أهمية الدعاء وخاصةً دعاء الحزن عند الشعور بالضيق أو الهم ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • “يا من راح عبرة داود، وكاشف ضُر أيوب، يا مُجيب دعوة المضطرين، وكاشف غم المغمومين، أسألك أن تفرج همي، يا فارج الغم، اجعل لي من أمري فرجًا ومخرجًا، يا سامع كل شكوى، وكاشف كل كرب”.
  • “اللهم أغثني، أغثني، يا عزيز يا حميد، يا ذا العرش المجيد، اصرف عني شر كل جبار عنيد، اللهم إنك تعلم أنني على إساءتي وظلمي وإسرافي لم أجعل لك ولدًا ولا ندًا، ولا صاحبة ولا كفوًا أحد، فإن تُعذب فأنا عبدك، وإن تغفر فإنك العزيز الحكيم”.
  • “حسبي الله لما أهمّني، حسبي الله لمن بغى علي، حسبي الله لمن حسدني، حسبي الله لمن كادني بسوء، حسبي الله عند الموت، حسبي الله عند الصراط، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم”.
  • “اللهم إن ضرورتنا قد حَفت، وليس لها إلا أنت، فاكشفها، يا مفرج الهموم، لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين، اللهم اكفني ما أهمني، اللهم يا حابس يد إبراهيم عن ذبح ابنه، يا رافع شأن يوسف على أخوته وأهله”.
  • “اللهم اكفني ما أهمني، وما لا أهتم له، اللهم زودني بالتقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما توجهت، اللهم يسرني لليسرى، وجنبني العسرى، اللهم اجعل لي من كل ما أهمني وكربني سواء من أمر دنياي وآخرتي فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب، واغفر لي ذنوبي، وثبت رجاك في قلبي، واقطعه ممن سِواك، حتى لا أرجو أحدًا غيرك، يا من يكتفي من خلقه جميعًا، ولا يكتفي منه أحد من خلقه، يا أحد، من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك”.
  • “اللهم بك أستعين وعليك أتوكل، اللهم ذلل لي صعوبة أمري، وسهل لي مشقته، وارزقني الخير كله أكثر مما أطلب، واصرف عني كل شر، رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري يا كريم”.
دعاء الحزن
دعاء الحزن

دعاء الحزن والخوف

  • ومن أفضل الأدعية التي تزيل الهم والحزن والخوف وتشفي الصدور وبها تطمئن النفوس دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال: “اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل ومن غلبة الدين وقهر الرجال”.
  • وقد جمع هذا الدعاء جميع الأحزان والأوجاع التي قد يتعرض لها بني آدم وهي من الأمور التي يشقى بها الانسان ولذلك استعاذ منها النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الدعاء الذي ورد ذكره في السنة النبوية المطهرة.
دعاء الحزن
دعاء الحزن

دعاء يبدل الحزن فرح

وفي دعاء الحزن ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات كما وردت الأحاديث النبوية التي تؤكد أهمية الدعاء سواء في حالة الحزن والكرب أو في حالة السعادة والفرح، لأن الدعاء عبادة يتقرب بها العبد إلى ربه كما أن الدعاء يغير القدر لذا لابد أن يدعو الإنسان ربه ويتوسل إليه بأحب الأسماء ومن الأدعية التي تزيل الهم وتبدله إلى سعادة ما سنذكره فيما يلي:

  • “اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدْل فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سمَّيْتَ به نفسَك، أو علَّمْتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاء حَزَني، وذهابَ همِّي” وقد ورد في فضل هذا الدعاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه يحول الحزن إلى سعادة ويذهب الهم والحزن ويحولهما إلى فرح واطمئنان.
  • “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله ربّ العرش العظيم، لا إله إلا الله ربّ السّموات، وربّ الأرض، وربّ العرش الكريم”. وهو من الأدعية التي أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أنها تُذهب الهم وتحيل الحزن فرحاً.
اقرا ايضا:  من هي مارية القبطية ولماذا رسول الله تزوجها
دعاء الحزن
دعاء الحزن

فضل الدعاء في القرآن الكريم 

  • العديد من الآيات القرآنية التي تؤكد أهمية الدعاء حيث يقول المولى تبارك وتعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).
  • قال الله تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).[١٥] قال الله تعالى: (وَاسْأَلُوا اللَّـهَ مِن فَضْلِهِ).
  • قال الله تعالى: (هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ).
  • قال الله تعالى: (وَاسْأَلُوا اللَّـهَ مِن فَضْلِهِ).
  • قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

أهمية الدعاء في السنة النبوية

حث النبي صلى الله عليه وسلم على أهمية الدعاء خاصةً دعاء الحزن والكرب وقد ورد ذلك في الكثير من الأحاديث النبوية ومنها:

  • قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (لا يَرُدُّ القضاءَ إلَّا الدعاءُ، ولا يَزيدُ في العُمرِ إلَّا البِرُّ).
  • قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (الدُّعاءُ هوَ العبادةُ ثمَّ قال وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)
  • قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ اللهَ حييٌّ كريمٌ يستحيي إذا رفع الرَّجلُ إليه يدَيْه أن يرُدَّهما صِفْرًا خائبتَيْن).

دعاء الحزن واليأس الشديد

لا شك أن الإنسان يمر بأوقات يشعر فيها باليأس والضيق الشديد فهذه الدنيا دار الابتلاء وهي مليئة بالاختبارات الصعبة التي يتعرض لها الإنسان عبر مشوار حياته الطويل وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأكثر من دعاء عند اليأس مثل:

  • “اللَّهمَّ إنِّي أسألُك المعافاةَ في الدُّنيا والآخرةِ”.
  • “اللَّهمَّ جنِّبني مُنكراتِ الأخلاقِ والأعمالِ والأهْواءِ والأدْواءِ”. 
  • “اللَّهمَّ أحسَنتَ خَلقي فأحسِن خُلُقي”.
  • “اللهم إني أسألك عيشة نقية، وميتة سوية، ومردا غير مخز ولا فاضح”.
  • “اللَّهمَّ اغفِر لي، وارحَمني، واهدِني، وعافِني، وارزُقْني”.
  • “اللهمَّ أعني على ذكرِك وشكرِكَ وحُسنِ عبادتِكَ”.
  • “اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ”.
  • “اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء”.
  • “يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك”.
  • “اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت، ومن شر ما لم أعمل”.
  • “اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا علَى طَاعَتِكَ”.
  • “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السموات والأرض ورب العرش العظيم”.
  • “اللّهم إنّك تَسمعُ كلامي، وترى مكاني، وتعلم سِرِّي وعلَانِيتي، ولا يخفى عليك شيءٌ من أمري، وأنا البائس الفقير، والمُستغيث المُستجير، الوَجِلُ المُشفِقُ، المُقِرُّ المُعتَرِفُ إليك بذنبِه، أسألك مسألةَ المسكين، وأبتهِل إليك ابتهال المُذنب الذّليل، وأدعوك دعاء الخائِف الضّرير، دعاءَ من خَضَعَت لكَ رقبتُه، وذلّ لك جسدُه، ورغِم لك أنفُه”.
  • “اللّهم إنّي أسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، ولم يتخذ صاحبة ولا ولداً، وأسألك اللّهم باسمك الأعظم الذي إذا سُئلتَ به أَعطيتَ، وإذا دُعيتَ به أَجبتَ، وإذا استُرحمتَ به رَحِمتَ، وإذا استُفرجت به فَرَّجتَ، يا أرحم الراحمين، يا مالك يوم الدين، إيّاك نعبد وإيّاك نستعين، أنت المُغيثُ، لا مُغيثَ إلا أنت، يا ذا الجلال والإكرام، اللّهم يا ذا العزّةِ والجبروتِ، يا مالك الملكِ والملكوتِ، يا من تُؤتي الملك من تشاءُ، وتنزِع الملك ممن تشاءُ، وتُعزُّ من تشاءُ، وتُذِلُّ من تشاءُ، اللّهم إنّك قُلتَ وقولُك الحقُّ، ادعوني أستجب لكم، اللّهم إنّا دعوناك كما أمرتنا فاستجب لنا كما وعدتنا، يا أكرم من سُئل، ويا أجودَ من أَعطى، وحسبنا الله ونعم الوكيل، ربِّ اخْتَر لِي وَلا تُخيّرنِي، فإن الخِيرَة فِيما اخترتَه لي، اللِّهم يا مُدبّرَ كُلّ عسِيرْ دبّر أَمرِي يا كريم”.
  • “اللهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي، وَقِلَّةَ حِيلَتِي، وَهَوَانِي عَلَى النَّاسِ، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ إِلَى مَنْ تَكِلُنِي؟ إِلَى عَدُوٍّ يَتَجَهَّمُنِي، أَمْ إِلَى قَرِيبٍ مَلَّكْتَهُ أَمْرِي، إِنْ لَمْ تَكُنْ ساخطا عَلَيَّ فَلَا أُبَالِي، غير أنَّ عَافِيَتَكَ أَوْسَعُ لِي، أَعُوذُ بِنُورِ وَجْهِكَ الكريم الَّذِي أضاءت له السموات والأرض، وأَشْرَقَتْ لَهُ الظُّلُمَاتُ، وَصَلَحَ عَلَيْهِ أَمَرُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ أَنْ تُحِلَّ علي غَضَبَكَ، أَوْ تُنْزِلَ عَلَيَّ سَخَطَكَ، لَكَ الْعُتْبَى حَتَّى تَرْضَى، ولا حول ولَا قُوَّةَ إِلَّا بِكَ”.
  • “اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شَمْلِي، وتَلُمُّ بها شَعَثي، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتُزَكِّي بها عملي، وتُبَيِّضُ بها وجهي، وتلهمني بها رُشْدي، وتعصمني بها من كل سوء”.
اقرا ايضا:  من هو ابو جهل وما قرابتة برسول الله
دعاء الحزن
دعاء الحزن

دعاء الحزن الشديد

وقد جاء في السنة النبوية المطهرة أن دعاء الحزن من أفضل الأدعية التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي جمع فيه النبي بين خيري الدنيا والآخرة ومن دعاء الحزن الوارد في السنة النبوية ما يلي:

  • “اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي وَارْزُقْنِي”.
  • “اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى”.
  • “اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ”.
  • “اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، ابْنُ عَبْدِكَ، ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي، وَجَلَاءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمِّي، إِلا أَذْهَبَ اللَّهُ هَمَّهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَ حُزْنِهِ فَرَحًا”.

ويدعو الإنسان بـ دعاء الحزن عندما يتعرض إلى كرب ما أو يشعر بالسوء والضيق فمن رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده أن وهبهم نعمة الدعاء فمهما كان العبد طايع أو عاصي فباب الدعاء والرجاء مفتوح حيث قال تعالى في سورة الحجر: “وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *