صفات جندب بن جنادة و سبب تسميته بهذا الاسم

صفات جندب بن جنادة و سبب تسميته بهذا الاسم

جندب بن جنادة  يعتبر هو واحد من الصحابة المشهورين وقد عرف بهذا الاسم وهو اسمه المستعار، فكان ينادى بهذا اللقب وقد اشتهر به، جندب بن جنادة اسمه الحقيقي أبو ذر جندب بن جنادة الغفاري، وهو من السابقين الذين دخلوا إلى الإسلام، فقد جاء بن جنادة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكة المكرمة وأسلم وكان قبله قد أسلم ثلاثة فقط، وفي سياق هذا المقال سوف نتعرف على حياته وسيرته الذاتية وكافة المعلومات عنه.

معلومات عن جندب بن جنادة 

جندب بن جنادة
جندب بن جنادة

جندب بن جنادة قد سمي بهذا الاسم باعتباره لقب له قد اشتهر به، ولكن اسمه الحقيقي هو أبو ذر جندب بن جنادة الغفاري.

ينسب جندب إلى غفار بطن وهو من بطون كنانة، وقد كان من السابقين الذين قد دخلوا للإسلام.

قد جاء جندب للرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة وأسلم وكان رابع أربعة حيث أسلم قبل جندب ثلاثة فقط، وحينما أسلم فقد أعلن إسلامه من دون خوف للجميع قبل الهجرة إلى المدينة المنورة.

قد ثار عليه الكفار والمشركين وقاموا بضربه ضرب مبرح حتى أضجعوه، وكل هذا لم يؤثر به وقد كان مهتمًا بالرسول صلى الله عليه وسلم ويكرمه عندما يحضر ويفتقده في حالة غيابه.

كان جندب يعمل في عهد الجاهلية مع قطاع الطريق،وقد كان موحد لا يحب عبادة الأصنام.

 بعد أن وصلت له الأخبار بأنه يوجد دين التوحيد بمكة المكرمة قد سارع جندب بن جنادة للدخول فيه الدين الإسلامي، ولذلك فهو كان من أوائل الذين دخلوا في الإسلام.

 هجرة جندب للمدينة المنورة بعد الانتهاء من غزوة بدر وغزوة أحد وقد لزم الرسول صلى الله عليه وسلم وشاركه بغزواته.

وتشهد جندب على فتح بيت المقدس مع الخليفة عمر بن الخطاب،وقد أقام ببلاد الشام.

 بسبب حدة شخصيته فقد فسدت علاقته مع معاوية بن أبي سفيان كان وقتها والي الشام، هو بسبب ذلك فشكا معاوية عثمان بن عفان وطلب منه أن يخرج جندب من بلاد الشام إلى المدينة المنورة.

 عندما وصل إلى المدينة المنورة فقد حدثت خلافات أخرى، وبعدها ذهب إلى الربدة.

توفى جندب بن جنادة في عام 31 هجريًا، ويقول آخرون أنه توفي 32 هجريًا، وقام بإلحاده عبد الله بن مسعود.

كان بن جنادة زاهد في علمه، فقد قال الذهبي بترجمته سير أعلام النبلاء فإنه كان صادق ،ويعمل ويتعلم وكان  والي الحق.

السيرة الذاتية أبو ذر الغفاري

  • الاسم الكامل: أبو ذر جندب بن جنادة بن سفيان الغفاري.
  • اللقب: جندب بن جنادة.
  • محل الميلاد: في الحجاز.
  • تاريخ الوفاة: عام 31 هجريًا، ويرجح البعض أنه توفي عام 32 هجريًا.
  • الكنية: كنيته أبو ذر.
  • اسم الأم: رملة بنت الوقيعة الغفارية.
  • الإخوة: أنيس بن جنادة، وعمرو بن عبسة.
  • الأقارب: أخيه من أمه هو عمرو بن عبسة، وأخيه من أبيه هو انيس بن جنادة.
  • النسب: ينسب إلى بطن غفار الكناني.
  • الأحاديث التي قد رواها: روى جندب 281 حديث.
  • التلامذة: أنس بن مالك.
  • الوظيفة: داعية ،وتاجر، وكان محدث يروي الأحاديث الشريفة.
  • اللغة الأم: اللغة العربية.
  • المعارك والغزوات: شارك في غزوة حنين، وغزوة تبوك، كما شارك في الفتح الإسلامي لبلاد الشام.
اقرا ايضا:  دعاء تثبيت الحمل و حفظ الجنين في بطن الأم 

نشأة بن جنادة

  • نشأ جندب بن جنادة في قبيلة غفار وهي من بطون بني بكر بن عبد مناة بن كنانة.
  •  كانت مضارب قبيلة غفار على طريق القوافل الذي يقع بين مكة المكرمة وبلاد الشام، وقد اشتهرت تلك القبيلة السطو على تلك القوافل المارة وسلب أموالهم بالقوة.
  •  كان جندب رجل قوي يختار الطريق بمفرده، وكان يخرج على القوافل في النهار ويأخذ ما يرغب.

 نسب أبو ذر الغفاري

  • قد تضاربت الأقوال على اسم جندب بن جنادة، قيل أنه اسمه جندب بن السكن،  وهناك من قال أنه هو برير بن جنادة، وكذلك برير بن عبدالله.
  • كما قيل أنه يزيد بن جنادة، وبرير بن جندب، وبرير بن عشرقة، وقد قيل أنه جندب بن عبد الله، وبرير بن جنادة.
  • أما بالنسبة لنسبه فهو يكون جندب بن جنادة بن سفيان بن عبيد بن حرام بن غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة.
  • لكن قد اشتهر بأنه هو جندب بن جنادة، وأمه اسمها رملة بنت الوقيعة الغفارية، وكان أخيه من أمه هو عمرو بن عبسة.

صفات جندب بن جنادة 

جندب بن جنادة
جندب بن جنادة
  • كان جندب رجل ضخم الجسد، أو كان له لحية بيضاء وشعر أبيض، كما أنه كان طويل ونحيف.
  •  كان يعيش في الزهد، كما أنه كان يحب الفقراء ويعطي ما يملك إلى بيت المال.
  • كان يشتري ما يكفي لمدة عام، أما باقي ما يجمع فكان يستبدله النقود ويوزعها على الفقراء.
  •  كما أنه كان رجل علم، ويحب العمل قوي هو الحق، كما أنه شاهد على فتح بيت المقدس مع الخليفة عمر بن الخطاب.
  •  جندب بن جنادة أول من قام بتحية النبي صلى الله عليه وسلم بتحية الإسلام عندما عاد إلى قومه.
  •   هاجر بعد غزوة الخندق وقد لزم الرسول صلى الله عليه وسلم في السفر وكذلك الحضر، كما أنه روى العديد من  الأحاديث الشريفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

حياة أبو ذر في الجاهلية

  • كان جندب بن جنادة يكتسب ماله من خلال قطع الطريق على القوافل المارة بين مكة المكرمة وبلاد الشام.
  •  قد عرف بالشجاعة حيث كان يسطو على القوافل بمفرده في النهار وكان يأخذ ما يريد.
  • لم يكن جندب عابد للأصنام، فقد كان يحرم شرب الخمر والسكر وعبادة الأصنام في عهد الجاهلية.

 إسلام جندب بن جنادة

  • عندما جاءت أخبار إلى جندب بأن هناك دين يدعو للتوحيد في مكة المكرمة فقد أسرع إلى الدخول في الإسلام.
  •  كان جندب هو من الأوائل الذين دخلوا في الإسلام، فيقال إنه كان الرابع ويقال أنه كان الخامس ممن انضموا إلى الإسلام.
  • قد لزم النبي صلى الله عليه وسلم في مشاركة الغزوات، وكان ممن شاركوا في فتح بلاد الشام.

أثر الرسول صلى الله عليه وسلم على أبي ذر

  • قد كان للرسول صلى الله عليه وسلم أكبر أثر واضح في حياة جندب بن جنادة، ويظهر هذا الأثر واضح فيه إنه من أوائل الذين دخلوا في الإسلام.
  •  تتأثر جندب النبي صلى الله عليه وسلم بسبب طول الفترة التي قد قضاها مع الرسول صلى الله عليه وسلم.
  •  كان رسول يخبر صاحبه أبو ذر بكل شيء من الذي نزل به الوحي، وكان جندب دائم الملازمة للنبي عليه أفضل الصلاة والسلام.
اقرا ايضا:  دعاء الصباح مستجاب اذا قلتة كفاك الله ورزقك

رواية بن جنادة للأحاديث الشريفة

  •  قد روى جندب بن جنادة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أنه روى عن الصحابي معاوية بن أبي سفيان.
  • روى عن جندب أنس بن مالك، وزيد بن وهب الجهني، وجبير بن نفير، وعبدالله بن العباس، وكذلك أبو إدريس الخولاني، والأحنف بن قيس، وسعيد بن المسيب، وخرشة بن الحر.
  • كما روى عنه المعرور بن سويد، وأبو مسلم الجذمي، وموسى بن طلحة، وعبدالله بن عمر بن الخطاب وغيرهم.
  • كما أنه قد روى 281 حديث وقام بجمعهم بقي بن مخلد بمسنده، كما أن البخاري ومسلم قد اتفقا على 12 حديث.
  • قد انفرد البخاري بعدد حديثين، وانفرد مسلم ب 19 حديث، وروى الجماعة لجندب في كتبهم.

حياة جندب بعد وفاة النبي

  • قد شارك جندب بن جنادة في فتح بلاد الشام بعد أن توفى الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • كما أنه شهد على فتح بيت المقدس مشاركةً مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • قد أقام في بلاد الشام حتى يعلم الناس أنور الدين الإسلامي، ولكن بسبب قوته قد فسدت علاقته مع معاوية بن أبي سفيان، وعاد إلى المدينة المنورة بأمر من عثمان بن عفان.
  • لكن لم يتأقلم أبو ذر في المدينة المنورة وذهب للإقامة في الربذة، ولكن يقول ابن هاشم أن سيدنا عثمان بن عفان هو الذي نفاه.

علم جندب بن جنادة

  • قد كان جندب حريص على أن يتعلم من النبي صلى الله عليه وسلم، فكان كثير السؤال إلى أن أصبح يقدم الفتوى في زمن أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان.
  •  كان جندب بن جنادة يوازي بن مسعود بالعلم، وكان يشهد له بغزارة علمه.
  •  حظي بن جنادة بمكانة خاصة لدى النبي صلى الله عليه وسلم، وكان يلازم النبي صلى الله عليه وسلم.

وفاة أبو ذر الغفاري

  • توفي جندب بن جنادة في شهر ذي الحجة عام 31 هجريًا، ويرجح البعض أنه توفي عام 32 هجريًا في الربذة، صلى بن جنادة عبدالله بن مسعود، ومات بعده بنفس العام.
  • عندما حضره الموت فقد أوصى زوجته وغلامه بأن يغسلاه ويكفناه ويتركوا على الطريق ويقولوا للمارة أنه مات.
  • كان الذي يمر في هذا الوقت هو عبدالله بن مسعود وقام بإلحاده والصلاة عليه بمفرده.
  • ترك أبي ذر أبنة واحدة له أخذها عثمان بن عفان رضي الله عنه وضمها لأبنائه.

تجسيد أبي ذر في التلفزيون

جندب بن جنادة
جندب بن جنادة
  • في عام 2008 ميلاديًا قام بتجسيده الممثل الشهير ألان زغبي في مسلسل قمر بني هاشم.

أقرأ المزيد: من هو السامري وماذا فعل الله به وكيف أضل قوم موسى

من هو سهيل بن صقر المطيري الجندي المجهول

من هو ابو بكر الصديق وما هى وصيته الأخيرة

من هو الشيخ صالح الفوزان واهم أعماله

من هو الشيخ سعد الشثرى واهم مؤلفاته

جندب بن جنادة هو من أوائل الذين قد دخلوا إلى الإسلام، فيقال أنه كان الرابع ويقال أنه كان الخامس، وقد كان في عهد الجاهلية يعمل في مهنة قطع الطريق ويسلب الأموال من المارة، لكنه كان لا يعبد الأصنام ويحرم شرب الخمر، وعندما علم بدين التوحيد فهل مسرعًا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ليدخل في هذا الدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *