مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول

مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول

يعد من أضخم التطورات التي قامت بها الهيئة العليا لتطوير الطرق في مدينة الرياض هو مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول، حيث أنه من أهم أجزاء تطوير محور طريق الأمير تركي بهدف تحسين مصلحة الطرق وتقليل حركة المرور على طريق الملك فهد،  لدعم الطاقة الاستيعابية الكاملة لطريق الأمير تركي بن ​​عبد العزيز الأول إلى 120 ألف مركبة في اليوم بالإضافة إلى تحسين حركة المرور على طول الطرق المحيطة.

مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله

مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول
مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول

أصدرت الهيئة العليا في المملكة السعودية بعد التصريحات المتعلقة حول هذه المشاريع قائلة: إن هذا المشروع هو أحد محاور خطتنا الخمسية لبناء وتحديث طرق مدينة الرياض، وهو مدرج في إحدى تصريحاته حول تطوير طريق الأمير تركي بن ​​عبد العزيز الأول من طريق الملك سلمان شمالاً والاتصال به عبر الدائري الجنوبي بطول 32 كم تقريباً، ذلك لأنها تسعى لتحول الطريق إلى المحور الرئيسي لمواصلات المدينة شمالاً وجنوباً وتوصيل النقطة إلى طريق الملك فهد.

من الجدير بالذكر أن هذا المشروع هو قائم على إنشاء جسر بطول 886 مترًا، على مساحة 1.6 كيلو متر، وتكسية بمساحة 16307 مترًا مربعًا من ألواح الألمنيوم مزودة بأضواء تضيف جمالًا إلى تقاطع المشروع، كما سيتم إنشاء طرق للمشاة وفقًا للمشروع، بالإضافة إلى إنشاء واستبدال وصلات الطرق والخدمات مثل الكهرباء والاتصالات ورؤية الإضاءة والفيضانات وإمدادات المياه.

كما يتضمن المشروع إنشاء طريق سريع بثلاث حارات في كل اتجاه مع زيادة المسارب في المدخل والمخرج، بجانب طريق الخدمة بعرض مسارين على الأقل مع زيادة التقاطع ليصبح أربعة مسارات.

مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام

قد وافق مجلس العدل في المملكة السعودية في اجتماعه المنعقد بتاريخ 2 جمادى الآخرة 1433، على تنفيذ مشروع النقل العام في مدينة الرياض (قطار – حافلة) بجميع المستويات وفق الدراسات التي تم إعدادها مسبقًا والتي سيتم إعدادها من قبل الهيئة الملكية لمدينة الرياض، ذلك بالتعاون مع الجهات المختصة لإيجاد حلول وحلول للحوادث المرورية في مدينة الرياض.

لجنة عليا للإشراف على المشروع

  • بعض تحديد البنود في أحد اجتماعات مجلس الوزراء تم التعاقد علي إشراف لجنة عليا على مشروع النقل بالرياض برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز.
  • بحسب قرار مجلس الوزراء ستتولى لجنة عليا الإشراف على تشغيل مشروع قطار الرياض وإنشاء شبكة مواصلات في المدينة حسب الخطة، ذلك لطبيعة النقل العام التي أنشأتها الهيئة الملكية للمدن.
  • حيث أنها تهدف إلى تقديم خدمات النقل العام لجميع فئات المواطنين، وتقديم نماذج وطرق النقل في المدينة لتكون فعالة ومناسبة، وتقليل الاستخدام المفرط للمركبات الخاصة، وتلبية احتياجات التنقل  في علاقة متناغمة مع المدى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والمرور.
  • كما بدأت اللجنة في تعيين مراحل الإنشاء اللازمة للمشروع، وتحديد موعد تنفيذه، ذلك في ظل المواصفات والتصميم والأفكار واستخدام البيانات السابقة.
  • فقد قامت اللجنة بستعداد أعدتها الهيئة الملكية لمدينة الرياض لـ نقاط مختلفة من المشروع..
  • حيث ستحقق نتائج طيبة للمدينة وسكانها بإذن الله وسوف تتعدى خدمة المواصلات للمواطنين ولجميع فئات السكان من حركة مرور وأعمال وحضارية واجتماعية وصحية وبيئية.
  • من أجل خلق نظام مواصلات كبير مستمر يوازي التطور الإيجابي الذي سوف تراه المدينة ويلبي احتياجات النقل الحالية والمستقبلية بعون الله.
اقرا ايضا:  دليل التعاونية للتأمين الطبي

 مشروع قطار الرياض

مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول
مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول

تقوم شبكة قطار الرياض العمود الفقري بتشكيل وسائل النقل العام بمدينة الرياض، حيث تم تخصيص عدد من المحاور الأساسية يبلغ عدده 6  بطول إجمالي يصل إلي 176 كم و 85 محطة، فهي تعمل على تغطية معظم الناس السكنية، والمرافق الحكومية، والأنشطة التجارية والتعليمية والصحية، بالإضافة إلي مطار الملك خالد الدولي وجامعة الملك عبد الله المالي ومركز المدينة والمواصلات العامة، فقد تتوزع المسارات الستة لشبكة مترو الرياض بين كل منها:

  • أولا: مسار الخط الأزرق، وهو في مناطق محور العليا، البطحاء، الحاير، وقد يصل طوله 38 كيلومتر.
  • ثانياً: مسار الخط الأحمر وهو في مناطق طريق الملك عبدالله، وقد يصل طوله إلي  25,3 كيلومتر.
  • ثالثاً: مسار الخط البرتقالي، وهو في مناطق محور طريق المدينة المنورة، طريق الأمير سعد بن عبدالرحمن الأول، ويبلغ طوله حوالي 40,7 كيلومتر.
  • رابعاً: مسار الخط الأصفر وهو في مناطق محور طريق مطار الملك خالد الدولي، ويصل طوله إلي 29,6 كيلومتر.
  • خامساً: مسار الخط الأخضر، وهو في منطقة محور طريق الملك عبدالعزيز، ويبلغ طوله 12,9 كيلومتر.
  • سادساً: مسار الخط البنفسجي، وهو في محور طريق عبدالرحمن بن عوف، ويربط بين طريق الشيخ حسن بن حسين بن علي، ويصل طوله إلي 30 كيلومتر.

التصميم والمواصفات

  • تعد شبكة القطارات مصممة بأفضل المعدات والتقنيات الحديثة، فقد تم تشغيل القطار آلياً (بدون سائق)، بالإضافة إلي السيطرة على التحكم بالتشغيل من محطات التحكم المركزي بتعليمات خاصة تجعل العمل التالي بدقة عالية.
  • كما تحتوي التصميمات الداخلية والخارجية الجديدة على الشاحنات أحدث التقنيات في إنتاج القطارات في العالم.
  • فقد يمكن فصل الشاحنات من الداخل لتناسب الخدمة مع إعطاء مجموعة خاصة للعائلات، وتوفر الشاحنات أيضًا خدمات الاتصالات والنقل وتبادل المعلومات للركاب.
  • كما تم إعداد مشروع مشترك للقطار، وتجهيز جميع القطارات المشاركة في المشروع متابعته لإعطاء سمة خاصة لقطار الرياض، وأكد جميع المشاركين المناسبين التزامهم بتصميم المفصل.

إطلاق مشروع قطار الرياض

أيد سمو خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس مجلس وزارة النقل بالرياض في ذلك الوقت حفل إعلان ترسية عقود تنفيذ مشاريع النقل العام في مدينة الرياض مساء بقصر الثقافة بالمنطقة السفارات وسط عدد كبير من القيادات ورجال الأعمال والإعلاميين وسفراء الدول التي تستخدم فيها المنظمات المتنافسة المشروع، كما وشهد الحفل الإعلان عن منح عقود مشروع قطار الرياض لمنظمات سبق إعلان أهليتها ، وتم خلال الحفل التوقيع على عقود ترسية انجاز المشروع من قبل الفرق الفائزة والتي جاءت على النحو التالي:

  • يعد المسار الأزرق للمحور (العليا – البطحاء): وتم نقل استخدامه لمجموعة BACS.
  • كما أن الخط الأحمر للمحور (طريق الملك عبد الله): وتم منح استخدامه لمنظمة BACS.
  • كما أن الخط البرتقالي للمحور (طريق المدينة المنورة – طريق الأمير سعد بن عبد الرحمن الأول): تم ترسية تنفيذه على مشاركة.
  • يعد الخط الأصفر للطريق (مطار الملك خالد الدولي): تم منح استخدامه لاتحاد FAST.
  • بينما يكون الطريق الأخضر (طريق الملك عبد العزيز): وتم ترسية تنفيذه على تحالف FAST.
  • بينما يكون الطريق الأحمر للمحور (طريق عبد الرحمن بن عوف – طريق الشيخ حسن بن حسين بن علي): وتم ترسية تنفيذه على تحالف فاست.
  • منحت لاستخدام مواقف السيارات (مركز الملك عبد الله المالي) و (العليا) لمشاركة (PACS).
  • بينما يكون جوائز استخدام (منطقة قصر الحكم) و (المحطة الغربية) لـ (الرياض نيو موبيليتي) المشاركة.

مشروع حافلات الرياض

شبكة الحافلات هي القاعدة الرئيسية لنظام السكك الحديدية في الرياض، وهي محور النقل الرئيسي للركاب في الأحياء وفي جميع أنحاء أحياء المدينة، فقد تم اختيار مسارات الحافلات بناءً على عدة معايير ومشروعات أهمها:

  • الربط والتطوير مع شبكة القطارات.
  • كما عملت على التوافق مع مخطط المدينة وتوسعها في المستقبل.
  • ربط أماكن العمل والشركات بالمجتمعات.
  • تقليل حركة السيارات على الطرق والشوارع.
  • تقليل تكلفة التلوث البيئي وإهدار الطاقة، وتقليل الوقت الضائع على شبكة الطرق.
اقرا ايضا:  دليل مشروع مبنى المحكمة الجزائية صرح معماري شاهق في للسماء

مواصفات الحافلات الجديدة 

نتعرف معاً على أهم المواصفات والمميزات التي تم تصنيع الحافلات الجديدة من خلالها:

  • قد تشمل الحافلات الخاصة أحدث التقنيات في تصميم الحافلات، وهي تتوافق مع قواعد ومعايير السلامة المتفق عليها دوليًا.
  • فقد تم الحرص والالتزام على تخصيص مقاعد في الحافلة وتوفير أماكن خاصة للعائلات وغيرها لذوي الاحتياجات الخاصة.
  • كما يتضمن عرض معلومات الرحلة والتوقف وكاميرا مراقبة في الحافلة،  وتم تجهيز الحافلات بأنظمة تتبع المركبات  وتكامل التذاكر، وعد الركاب، ومراقبة أداء السائق.
  • جميع هؤلاء لحماية البيئة وتقليل الانبعاثات، فسوف تستخدم الحافلات وقودًا منخفض الكبريت يتوافق مع معايير الاتحاد الأوروبي.

مراحل مشروع الحافلات

 مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول
مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول

ينقسم تشغيل خط الحافلات إلى ثلاث مراحل، فقد تليها مرحلة التشغيل والتي تشمل تنفيذ الإصلاح، وإنشاء محطات الحافلات وتشغيلها، لذا سوف نتعرف معاً على المراحل الثلاثة وهي كالتالي:

المرحلة الأولى 

  • تكون في منطقة جنوب مدينة الرياض بطول إجمالي 145 كم، حيث تضم هذه الخدمة حافلات مخصصة ومنتظمة، ويشمل هذا المستوى خدمات الحافلات التالية.
  • طريق الخرج القديم من مدينة الأعمال الثانية إلى طريق الأمير سعد بن عبدالرحمن الأول.
  • ثم شارع حمزة بن عبد المطلب – طريق ديراب – طريق الأمير محمد بن عبد الرحمن الأول.
  • بالإضافة إلى حافلات المجتمع هناك ثمانية عشر (18) خطًا منتظمًا للحافلات.

  المرحلة الثانية

  • فهي تقع في وسط مدينة الرياض بطول يصل إلي 127 كم، يتضمن ذلك الأسطر التالية.
  • اولا طريق صلاح الدين الأيوبي من طريق الأمير سعد بن عبدالرحمن الأول إلى طريق الملك عبدالعزيز بالقرب من مدخل القاعدة الجوية.
  • بالإضافة إلى حافلات المجتمع هناك اثني عشر (12) خطًا منتظمًا للحافلات.

 المرحله الثالثه 

  •  تغطي جميع خطوط الحافلات وتتركز شمال الرياض بطول إجمالي (175 كم) وتشمل خطوط الحافلات الخاصة التالية:
  • طريق الملك عبد العزيز من طريق صلاح الدين الأيوبي إلى طريق الأمير سعود بن محمد بن مقرن.
  • شارع خالد بن الوليد وامتداده جنوبا شارع الامام الشافعي.
  • خطوط الحافلات التالية: طريق الأمير تركي بن ​​عبدالعزيز الأول – طريق الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد – طريق الملك عبدالعزيز – طريق صلاح الدين الأيوبي
  • طريق الأمير سعد بن عبد الرحمن الأول – طريق صلاح الدين الأيوبي – طريق الملك عبدالعزيز – طريق الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد.

معايير اختيار المسارات

توضح خطة النقل طريقة النقل العام ونموذجها وفق عدة معايير أهمها:

  • اولا تتركز الكثافة السكانية وتتوزع في المدينة.
  • كما أن خدمات نقل صارت جيدة لمناطق العمل والأعمال والتعليم مثل: الوزارة، والجامعات، والمستشفيات، والمراكز التجارية، والمكاتب الحكومية، ومطار الملك خالد الدولي، ومراكز الخدمة، والمسرح الدولي، ووسط المدينة، والمواصلات العامة.
  • فقد تم استخدام نموذج المحاكاة المرورية الذي أنشأه القانون لمعرفة حجم الحركة المرورية على طرق وشوارع مدينة الرياض وأماكن وأماكن السفر.
  • حجم التحميل المطلوب للوسائل المستخدمة لكل محور.
  • قياس وقت السفر في وسائل النقل العام.
  • تقليل تأثير حركة المرور على شبكة الطرق: الازدحام، واستهلاك الوقود، وانبعاثات المركبات.

هنا نكون قد وصلنا الى نهاية موضوعنا اليوم الذي سبق التحدث فيه عن مشروع جسر تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول، الذي أصبح حديث المجتمع السعودي بعد نجاح العديد من المشاريع الأخري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.