مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم حيث اهتمت كثيرًا هيئة مدينة الرياض الملكية بوسط المدينة، بقصر الحكم و تعتبر مركز تجاري وثقافي وإداري ايضًا، واهتمت الهيئة برفع مستوى العمران بها وتحسين حركة النقل وواجهتها ومظهرها،  وتغذيتها بالخدمات بجانب الحفاظ على المواقع التاريخية والأثرية العريقة بها.

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم
مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

وضعت الهيئة استراتيجية كاملة لعمل خطة إعادة التطوير الخاصة بمشروع تطوير منطقة قصر الحكم للمنطقة الخاصة بقصر الحكم، وهذه هي العوامل والحقائق نتيجة الدراسات للمنطقة:

  • العمل على تقليل عمليات نزع الملكية لحدها الأدنى، حتى يتم اعطاء مجال للقطاع الاستثماري الخاص للقيام بدوره.
  • العمل على استجابة قوة السوق في العرض والطلب.
  • العمل على تحقيق التوجيه العام لتجديد وتحسين العمران، على ألا يقتصر على إعادة بناء المنطقة فقط.

مراحل انجاز المشروع

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم تم على عدة مراحل.

المرحلة الأولى:

  • ركزت هذه المرحلة على بناء مقرات رئيسية إدارية داخل مدينة الرياض، وذلك لتفعيل وتأكيد النشاط والحركة بهذه المنطقة التي اشتملت على شرطة منطقة الرياض، وأمانة منطقة الرياض، إمارة منطقة الرياض.

المرحله الثانيه:

  • بدأت هذه المرحلة بشهر شوال سنة 1408 هجريًا واهتمت بإعادة لتطوير مقار ومنشآت تراثية وتاريخية، وتجهيز المنطقة بالمرافق والخدمات العامة
  • اشتملت المرحلة ل مشروع تطوير منطقة قصر الحكم على مباني جامع الإمام تركي، و قصر الحكم وساحة المصمك وساحة الإمام محمد بن مسعود، وساحة العدل وميدان الصفا واهتمت بالشوارع التي تؤدي للمناطق والأحياء داخلها، وبعض أجزاء خاصة سور الرياض القديم وأيضًا بعض البوابات التاريخية بها، وبعض مرافق تجارية ومكتبية بها.

المرحلة الثالثة:

  • إعطاء الفرصة للقطاع الخاص لكي يستطيع أن يستثمر ويطور وذلك بعد مرور العمل بالمرحلتين السابقتين، وتم إنشاء مقرات مثل سبعة من مجمعات حديثة تجارية، وتحديث سوق الزل وميدان دخنة ومسجد الشيخ محمد بن إبراهيم والدفاع المدني والمحكمة العامة.
  • وعمل مشروع تطوير منطقة قصر الحكم على إبراز ونجاح وجه وملامح ماضي المنطقة العريق بشكل حديث ملائم وعصري، حيث أن الهيئة اهتمت بتحديث منطقة قصر الحكم، وأكدت بذلك على عراقة وأصالة المنطقة، حيث تعتبر قلب تاريخي للمنطقة والحفاظ أيضًا على الشكل التقليدي لعلاقة الساحات والعناصر المعمارية في المنطقة.
اقرا ايضا:  الحرس الملكى وما هى شروط القبول فى الحرس الملكي

كل ماتريد معرفتة عن مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

من ضمن اهتمامات مشروع تطوير منطقة قصر الحكم حيث يعد قصر الحكم مكانة تاريخية كبيرة، وكان شاهدًا على التحديث والتطوير السياسي داخل المملكة، حيث أنه بجانب كونه مقر للحاكم فهو أيضًا ملتقى المواطنين بولاة الأمر والقادة من زمن الإمام بن تركي، حيث مشروع تطوير منطقة قصر الحكم تم إعادة بنائه على مساحة 11.500مم، وكانت وجهة التصميم تشبه عمارة المنطقة التقليدية ويتكون القصر من جزئين، الأول يحتوي على 6 أدوار تشبه قلعة حولها أسوار وأبراج عددها أربعة تحمل رمز الفخامة والضخامة والسد المنيع، أما في الوسط فيوجد برج خامس مضيء ومصدر للتهوية للمكاتب والأفنية تحته، ويوجد بجانب هذا البرج ناحية اليسار الجزء الثاني يتكون من 5 أدوار، أما مظهر الواجهة خارج القصر مصمتة تقريبًا ويوجد داخل القصر سلسلة أفنية وفراغات مختلفة الأحجام، تهب الإحساس بالسرعة والرحابة.

ما هي محتويات المتحف

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم
مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

من اهتمامات مشروع تطوير منطقة قصر الحكم.

بوابة القصر:

  • في جهة القصر الغربية وقد صنعت من جذوع الأصل والنحل وعند الباب يوجد ثلاث عوارض، وعند الوسط فتحة تسمى باسم الخوخة وتعتبر بوابة صغيرة للمكان.

مصلى:

  • يوجد يسار المتحف مكون من غرفة كبيرة بها مجموعة أعمدة وارفف في الجدران، بها مصاحف ومحراب داخل المسجد.

مجلس الديوانية:

  • أول ما يقابل الداخل ويتكون من حجرة على شكل مستطيل ووجار بداخلها بمظهر تقليدي يشبه المنطقة، وفتحات للإنارة والتهوية بالجهة الجنوبية والغربية.

البئر:

  • جهة الشمال الشرقي يوجد البئر ويتم استخراج المياه منها بواسطة المحالة المركبة فوق البئر عن طريق الدلو.

الابراج:

  • تحتوي أركان المصمك جميعها على برج على شكل اسطوانة و درج للصعود إليه، أما في الوسط يوجد برج على شكل مربع وقد سمي مربعة وهناك فناء القصر رئيسي، يحتوي غرف بها أعمدة متواصلة مع بعض في الداخل ودرجات بالفناء جهة الشرق للصعود للدور الاول، وأيضًا للسطح وعدد 3 وحدات سكنية ليقيم الحاكم بها حيث أنها تتميز بسهولة الاتصال، مرتبطة ببعضها والوحدة الثانية مخصصة لبيت المال أما الثالثة للضيوف المقيمين وبناء القصر مكون من الطين، مع التبن واللبن وأساسها من الحجارة وكان لتحويله كمتحف اظهار توحيد المملكة السعودية.
اقرا ايضا:  مشروع الرياض الخضراء بالسعوديه

جامع الإمام تركي بن عبدالله

كان يعتبر هذا الجامع لعقود طويلة يعتبر الجامع الكبير وتم إعادة بناء هذا الجامع على مساحة أرض تقدر 16800 مم، وله مداخل رئيسية تطل على شارع الامام تركي وميدان العدل، وساحة الصفا وبعض المداخل تصل لساحة شكلها مستطيل بمساحة 4800 مم حولها منطقة مظللة، وتحت هذه المساحة بسطات تجارية والمساحة الرئيسية المصلى حوالي 6320 مم على ارتفاع 14.8م، حيث نال اهتمام هذا الجامع أهمية في مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

بوابة الثميري

تطل على شارع الملك فيصل شرق المنطقة لقصر الحكم حيث كانت مدخل رئيسي في الماضي، في وجود سور المدينة قديمًا ثم تهدم السور معها وتوسع العمران في المدينة وخارجها وعند القيام بالمرحلة الثانية، تم بناء البوابة وجزء من السور بنفس الأسلوب واستخدام مواد تقليدية للبناء.

الميادين والساحات

مشروع تطوير منطقة قصر الحكم حيث تعتبر ساحات مستقلة ومتناسقة ومتكاملة في نفس المستوى، والمواد المستخدمة وهي متكاملة المرافق ويتوفر بها عامل الأمن والسلامة خاصًة للأطفال، ويلاحظ الزائر جمال التصميم البسيط وتعتبر الملتقى الترويجي والاجتماعي للسكان داخل المدينة.

المرافق التجارية والمكتبية

 مشروع تطوير منطقة قصر الحكم
مشروع تطوير منطقة قصر الحكم

 سوق الدائرة:

  • الجنوب من ساحة الإمام بن سعود داخل موقع خاص بسوق المقيبرة قديمًا بجانب مبنى خاص بأمانة المنطقة، للرياض ويحتوي السوق على 400 محل بيع سلع مختلفة ومكاتب صرافة، وتطور السوق على يد الشركة السعودية الخاصة بمركز المعيقلي.

قدمنا لكم  مشروع تطوير منطقة قصر الحكم وما يحتويه من تطورات وتحديثات بمراحلها الثلاث، وكيفية تطوير قصر الحكم و المصمك والمتحف والجامع التركي، وسور المدينة والبوابات التاريخية والمساكين والساحات وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.