من هم اصحاب الحجر ومن نبيهم وما الواجب علينا عند المرور بأماكنهم

من هم اصحاب الحجر ومن نبيهم وما الواجب علينا عند المرور بأماكنهم

من هم اصحاب الحجر ومن نبيهم وما الواجب علينا عند المرور بأماكنهم اسئلة كثيرة نجيب عليها بشكل من التفصيل خلال المقال التالى، هل تعلم عزيزى القارئ أنه تم ذكر لفظ الحجر فى أكثر من موضع بالقرآن الكريم بأكثر من معنى ودلالة، وقد تناولت سورة الحجر قصتهم من نبي الله الذى أرسله الله لهم وكيف كانت نهايتهم بعد أن أعرضوا عن آيات الله، تابعونا حتى السطور الأخيرة من المقال لمعرفة من هم أصحاب الحجر ولماذا نهى سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم عن زيارة مساكنهم بمدائن صالح فى وقتنا الحالى.

من هم اصحاب الحجر
من هم اصحاب الحجر

من هم اصحاب الحجر

اصحاب الحجر هم قوم ثمود وقد أطلق عليهم هذا الاسم نسبة إلى جدهم الأكبر صاحب اسم ثمود بن عامر بن أرم بن سام، كما أطلق عليهم اسم قوم صالح، فقد أمر الله عز وجل نبيه سيدنا صالح عليه السلام بدعوة قومه ثمود إلى عبادة الله الواحد الاحد وترك عبادة الأصنام التى لا تنفع ولا تضر، وبالرغم من دعوته إليهم إلا أنه تمسكوا بعبادة الأصنام وكذبوا بآيات الله وعقروا الناقة التي أرسلها الله لهم. 

ما معنى كلمة الحجر في القرآن الكريم

قوم ثمود أو قوم سيدنا صالح عاشوا قديمًا فى جنوب مدين، وهل تلك المنطقة الواقعة بين بلاد الشام والحجاز ويطلق عليها فى وقتنا الحالى اسم مدائن صالح نسبة إلى سيدنا صالح المرسل إلى قوم ثمود، أما عن سبب تسميتهم باسم قوم أو  اصحاب الحجر فهذا راجعا إلى قدرتهم على تشكيل الحجر كما يريدون، فقد كانوا ينحتون اجمل المنازل من الحجر، ولهذا أطلق عليهم اسم أصحاب الحجر.

مساكن اصحاب الحجر
مساكن اصحاب الحجر

من هو النبي الذي أرسله الله إلى أصحاب الحجر

عكف اصحاب الحجر على عبادة الأصنام التي لا تسمن ولا تغنى من جوع، ولهذا أرسل الله عز وجل إليهم سيدنا صالح عليه السلام ليهديهم إلى سبيل الرشاد وعبادة الله الواحد الأحد قبل أن يحل عليهم العذاب كغيرهم من القوم الضالين المكذبين لآيات الله.

والدليل على ذلك ما جاء فى كتاب الله العزيز فى الآيات من 61 إلى 63 من سورة هود، قال الله عز وجل:

بسم الله الرحمن الرحيم

{ وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ (61) قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (62) قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآَتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ (63) } صدق الله العظيم.

اقرا ايضا:  دعاء الكسل والخمول مستجاب

ما هي قصة أصحاب الحجر

عاند قوم ثمود سيدنا صالح ورفضوا التسليم لعبادة الله الواحد الأحد وذلك لأن لديهم شك فى نبوته، وبالرغم من محاولاته المتكررة فى دعوتهم إلا أنهم بدأوا من المماطلة والدليل على ذلك ما يلي:

قصة أصحاب الحجر
قصة اصحاب الحجر
  • طلب قوم ثمود من سيدنا صالح عليهم السلام أن يأتيهم بأية من الله عز وجل تثبت صدق نبوءته وأنه مرسل من عند الله.
  • استجاب الله لطلبهم وأرسل إليهم ناقة من بين الصخور، وحينها انقسم قوم ثمود إلى فريقين، فريق مؤمن تابع لـ سيدنا صالح عليه السلام موحدًا بالله عز وجل وفريق آخر منافق مكذب لآيات الله بالرغم من مشاهدتهم المعجزة بأعينهم إلا أن الله طمس على قلوبهم.
  • أمر سيدنا صالح قومه ثمود بألا يمسوا الناقة بسوء ويتركوها تأكل فى ارض الله فى اى وقت تشاء ومن اى مكان، والا سيحل بهم العذاب قال الله تعالى: (وَيَا قَوْمِ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ)سورة هود الآية 64.
  • بدأ فريق المكذبين الضالين فى التخطيط لذبح الناقة، وحينها توعدهم سيدنا صالح عليه السلام بعذاب قريب من الله.
  • وجاءت نهاية قوم ثمود بعقر الناقة، وحينها أمر سيدنا صالح من آمن بالله عز وجل الخروج معه من القرية الظالمة حتى لا يحل بهم العذاب مع القوم المكذبين.

ما هو العذاب الذي سلطه الله على اصحاب الحجر

قال عز وجل: بسم الله الرحمن الرحيم 

: (وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ* وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ* وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ* فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ* فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ).صدق الله العظيم

«سورة الحجر: الآيات 80 – 84».

ومن هنا يتضح لنا أن العذاب الذى حل بقوم ثمود الضالين المكذبين صيحة شديدة قضت عليهم ولم تغن عنهم بيوتهم ولا اموالهم، فهذا عقاب كل طاغى كاذب مستكبر.

اصحاب الحجر في القرآن الكريم 

ذكرت قصة أصحاب الحجر في الآيات من 80 إلى 84 من سورة الحجر، لبيان كيف كانت عاقبة قوم ثمود جراء تكذيبهم لآيات الله ورسله:

اصحاب الحجر في القرآن الكريم 
اصحاب الحجر في القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم 

(وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ* وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ* وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ* فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ* فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ). صدق الله العظيم.

سورة الحجر: الآيات 80 الى 84.

وذكرت قصتهم فى أكثر من موضع بالقرآن الكريم فى سورة الشعراء وهود والشعراء وغيرها، ونذكر منها ما يلي:

قال الله تعالى: (وَإِلى ثَمودَ أَخاهُم صالِحًا قالَ يا قَومِ اعبُدُوا اللَّـهَ ما لَكُم مِن إِلـهٍ غَيرُهُ قَد جاءَتكُم بَيِّنَةٌ مِن رَبِّكُم هـذِهِ ناقَةُ اللَّـهِ لَكُم آيَةً فَذَروها تَأكُل في أَرضِ اللَّـهِ وَلا تَمَسّوها بِسوءٍ فَيَأخُذَكُم عَذابٌ أَليمٌ*وَاذكُروا إِذ جَعَلَكُم خُلَفاءَ مِن بَعدِ عادٍ وَبَوَّأَكُم فِي الأَرضِ تَتَّخِذونَ مِن سُهولِها قُصورًا وَتَنحِتونَ الجِبالَ بُيوتًا فَاذكُروا آلاءَ اللَّـهِ وَلا تَعثَوا فِي الأَرضِ مُفسِدينَ). صدق الله العظيم.

اقرا ايضا:  حديث عن صلاة الاستسقاء وحكمها وفضلها ووقتها وكيف تُؤدى

سورة الأعراف: الآيات من 73 الى 74.

أصحاب الحجر فى الحديث الشريف

ذكر حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم اصحاب الحجر وأشار إليهم بالمعذبين، وقد أكد حضرته على دخول مكانهم باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم حتى لا يصيبكم مثل ما أصابهم من عذاب، واليكم نص الحديث الشريف:

في صحيح مسلم عن عبد الله بن دينار، عن عبد الله بن عمر قال: «قال رسول الله ﷺ وهو بالحجر: لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين، إلا أن تكونوا باكين، فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم، أن يصيبكم مثل ما أصابهم».

لماذا نهى الرسول عن زيارة مساكن ثمود؟
لماذا نهى الرسول عن زيارة مساكن ثمود؟

لماذا نهى الرسول عن زيارة مدائن صالح

أمرنا الله عز وجل بالسير في الأرض واخذ العبرة والهدى من أحوال القوم المكذبين لآيات الله والأنبياء المرسلة إليهم من الله عز وجل، وقد نهى رسول الله صل الله عليه وآله وسلم على زيارة ديار قوم ثمود العالمين بوجه خاص لما جاء فى الحديث الشريف: لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين، إلا أن تكونوا باكين، فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم، أن يصيبكم مثل ما أصابهم، ويظهر لنا الحديث الشريف سبب نهى حضرته عن زيارة مساكن قوم ثمود وأن يكون زيارتها لأخذ العبرة والعظة وليس للسياحة، ولا يجوز المكوث بها لفترة طويلة أو تناول الطعام والشراب.

قصة اصحاب الحجر للاطفال

احرص عزيزي القارئ على إلقاء على مسامع اولادك حكايات الأنبياء والمرسلين والسلف الصالح، وليس هذا فحسب وانما قصص الظالمين والمكذبين لآيات الله لما فى ذلك من عبرة وعظة، واليوم سنتطرق إلى الحديث عن أصحاب الحجر وهم قوم ثمود الذين عاشوا فى ترف وغناء، واشتهر القوم بعبادة الأصنام ولهذا أرسل الله عز وجل سيدنا صالح عز وجل لعبادة الله الواحد الاحد وترك عبادة الأصنام التى لا تنفع ولا تضر.

قصة اصحاب الحجر للاطفال
قصة اصحاب الحجر للاطفال

وبالرغم من محاولات سيدنا صالح عليه السلام المتكررة لهدايتهم إلا أنها باءت جميعها بالفشل لعنادهم وتكبرهم، وها هم كغيرهم من الظالمين المكذبين يطلبون من سيدنا صالح عليه السلام معجزة إلهية تثبت صحة ما جاء به، وكانت المفاجأة خروج الناقة من الصخرة، وبالرغم من ذلك استمر الكثير من قوم ثمود مستكبرون مكذبون، وقد اجتمع تسعة من هؤلاء القوم يتأمرون على قتل الناقة وبالفعل نجحوا فى قتلها، وتوعدهم سيدنا صالح بالعذاب خلال ثلاثة أيام جراء مخالفتهم أوامر الله عز وجل، وبالرغم من ذلك مازال الجميع يستهزأ بتحذير سيدنا صالح عليه السلام، وفى صباح اليوم الثالث جاءهم العذاب صيحة من السماء.

وإلى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال بعد أن تعرفنا عن قصة اصحاب الحجر ومن هو نبيهم وما هى العقاب الذى حل بهم بعد عقر الناقة وعدم الامتثال لأوامر الله عز وجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *