من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وكيف التقى به وأين؟

من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وكيف التقى به وأين؟

يُعد سؤال من الصحابي الذي راى المسيح الدجال من الأسئلة التي تتردد كثيرًا حيث يدور موضوعنا اليوم حول رحلة غريبة سُردت أحداثها في حديث شهير ذكره الكثير من علماء المسلمين، فتابعوا معنا لتتعرفوا من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وكيف كانت هيئته وما هو سر الجزيرة المليئة بالعجائب والغرائب والتي تُدعي جزيرة الدجال.

من الصحابي الذي راى المسيح الدجال 

هو تميم الداري وكان رجلًا نصرانيًا وله قصة عجيبة يرويها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف الذي عُرف باسم حديث الجساسة، وفيما يلي سنتعرف من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وما هي الجساسة وما قصة هذا الصحابي.

من الصحابي الذي راى المسيح الدجال
من الصحابي الذي راى المسيح الدجال

حديث تميم الداري عن المسيح الدجال

عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها قالت: (سَمِعْتُ نِدَاءَ الْمُنَادِي، مُنَادِى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، يُنَادِي (الصَّلاَةَ جَامِعَةً). 

فَخَرَجْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَصَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَكُنْتُ فِى صَفِّ النِّسَاءِ الَّتِى تَلِى ظُهُورَ الْقَوْمِ، فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَلاَتَهُ جَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ وَهُوَ يَضْحَكُ، فَقَالَ  لِيَلْزَمْ كُلُّ إِنْسَانٍ مُصَلاَّهُ ثُمَّ قَالَ  أَتَدْرُونَ لِمَ جَمَعْتُكُمْ؟

قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ.

قَالَ: « إِنِّى وَاللَّهِ مَا جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلاَ لِرَهْبَةٍ، وَلَكِنْ جَمَعْتُكُمْ لأَنَّ تَمِيماً الدَّارِىَّ كَانَ رَجُلاً نَصْرَانِيًّا فَجَاءَ فَبَايَعَ وَأَسْلَمَ، وَحَدَّثَنِى حَدِيثاً وَافَقَ الَّذِى كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْ مَسِيحِ الدَّجَّالِ، حَدَّثَنِى أَنَّهُ رَكِبَ فِى سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ مَعَ ثَلاَثِينَ رَجُلاً مِنْ لَخْمٍ وَجُذَامَ، فَلَعِبَ بِهِمُ الْمَوْجُ شَهْراً فِى الْبَحْرِ، ثُمَّ أَرْفَئُوا (أي: التجؤوا) إِلَى جَزِيرَةٍ فِى الْبَحْرِ حَتَّى مَغْرِبِ الشَّمْسِ، فَجَلَسُوا فِى أَقْرُبِ السَّفِينَةِ فَدَخَلُوا الْجَزِيرَةَ فَلَقِيَتْهُمْ دَابَّةٌ أَهْلَبُ كَثِيرُ الشَّعَرِ، لاَ يَدْرُونَ مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعَرِ، فَقَالُوا: وَيْلَكِ مَا أَنْتِ؟ فَقَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ. 

قَالُوا: وَمَا الْجَسَّاسَةُ؟ قَالَتْ: أَيُّهَا الْقَوْمُ! انْطَلِقُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِى الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ. 

قَالَ لَمَّا سَمَّتْ لَنَا رَجُلاً فَرِقْنَا مِنْهَا أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً، قَالَ فَانْطَلَقْنَا سِرَاعاً حَتَّى دَخَلْنَا الدَّيْرَ، فَإِذَا فِيهِ أَعْظَمُ إِنْسَانٍ رَأَيْنَاهُ قَطُّ خَلْقاً، وَأَشَدُّهُ وِثَاقاً، مَجْمُوعَةٌ يَدَاهُ إِلَى عُنُقِهِ، مَا بَيْنَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى كَعْبَيْهِ بِالْحَدِيدِ، قُلْنَا: وَيْلَكَ مَا أَنْتَ؟ قَالَ: قَدْ قَدَرْتُمْ عَلَى خَبَرِي، فَأَخْبِرُونِي مَا أَنْتُمْ؟ قَالُوا: نَحْنُ أُنَاسٌ مِنَ الْعَرَبِ، رَكِبْنَا فِى سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ، فَصَادَفْنَا الْبَحْرَ حِينَ اغْتَلَمَ فَلَعِبَ بِنَا الْمَوْجُ شَهْراً، ثُمَّ أَرْفَأْنَا إِلَى جَزِيرَتِكَ هَذِهِ، فَجَلَسْنَا فِى أَقْرُبِهَا، فَدَخَلْنَا الْجَزِيرَةَ، فَلَقِيَتْنَا دَابَّةٌ أَهْلَبُ كَثِيرُ الشَّعَرِ لاَ يُدْرَى مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعَرِ، فَقُلْنَا: وَيْلَكِ مَا أَنْتِ؟ 

فَقَالَتْ: أَنَا الْجَسَّاسَةُ. قُلْنَا: وَمَا الْجَسَّاسَةُ؟ قَالَتِ: اعْمِدُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِى الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِاْلأَشْوَاقِ. 

فَأَقْبَلْنَا إِلَيْكَ سِرَاعاً، وَفَزِعْنَا مِنْهَا وَلَمْ نَأْمَنْ أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً، فَقَالَ: أَخْبِرُونِي عَنْ نَخْلِ بَيْسَانَ. 

قُلْنَا: عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ؟ قَالَ: أَسْأَلُكُمْ عَنْ نَخْلِهَا هَلْ يُثْمِرُ؟ قُلْنَا لَهُ: نَعَمْ. 

قَالَ: أَمَا إِنَّهُ يُوشِكُ أَنْ لاَ تُثْمِرَ. قَالَ: أَخْبِرُونِى عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ؟ قُلْنَا: عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ؟ قَالَ: هَلْ فِيهَا مَاءٌ؟ قَالُوا: هِىَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ. 

قَالَ: أَمَا إِنَّ مَاءَهَا يُوشِكُ أَنْ يَذْهَبَ. قَالَ: أَخْبِرُونِى عَنْ عَيْنِ زُغَرَ؟ قَالُوا: عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ؟ قَالَ: هَلْ فِى الْعَيْنِ مَاءٌ؟ وَهَلْ يَزْرَعُ أَهْلُهَا بِمَاءِ الْعَيْنِ؟ قُلْنَا لَهُ: نَعَمْ، هِىَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ، وَأَهْلُهَا يَزْرَعُونَ مِنْ مَائِهَا. 

قَالَ: أَخْبِرُونِى عَنْ نَبِىِّ الأُمِّيِّينَ مَا فَعَلَ؟ قَالُوا: قَدْ خَرَجَ مِنْ مَكَّةَ وَنَزَلَ يَثْرِبَ. 

قَالَ: أَقَاتَلَهُ الْعَرَبُ؟ قُلْنَا: نَعَمْ. 

قَالَ: كَيْفَ صَنَعَ بِهِمْ؟ فَأَخْبَرْنَاهُ أَنَّهُ قَدْ ظَهَرَ عَلَى مَنْ يَلِيهِ مِنَ الْعَرَبِ وَأَطَاعُوهُ، قَالَ لَهُمْ: قَدْ كَانَ ذَلِكَ؟ قُلْنَا نَعَمْ. 

قَالَ: أَمَا إِنَّ ذَاكَ خَيْرٌ لَهُمْ أَنْ يُطِيعُوهُ، وَإِنِّى مُخْبِرُكُمْ عَنِّي، إِنِّى أَنَا الْمَسِيحُ، وَإِنِّى أُوشِكُ أَنْ يُؤْذَنَ لِى فِى الْخُرُوجِ، فَأَخْرُجَ فَأَسِيرَ فِى الأَرْضِ فَلاَ أَدَعَ قَرْيَةً إِلاَّ هَبَطْتُهَا فِى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً غَيْرَ مَكَّةَ وَطَيْبَةَ فَهُمَا مُحَرَّمَتَانِ عَلَيَّ كِلْتَاهُمَا، كُلَّمَا أَرَدْتُ أَنْ أَدْخُلَ وَاحِدَةً أَوْ وَاحِداً مِنْهُمَا اسْتَقْبَلَنِى مَلَكٌ بِيَدِهِ السَّيْفُ صَلْتاً يَصُدُّنِى عَنْهَا، وَإِنَّ عَلَى كُلِّ نَقْبٍ مِنْهَا مَلاَئِكَةً يَحْرُسُونَهَا. 

اقرا ايضا:  النبي الذي حرم الله عليه النساء

قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم – وَطَعَنَ بِمِخْصَرَتِهِ فِى الْمِنْبَرِ-: هَذِهِ طَيْبَةُ هَذِهِ طَيْبَةُ هَذِهِ طَيْبَةُ. 

يَعْنِى الْمَدِينَةَ أَلاَ هَلْ كُنْتُ حَدَّثْتُكُمْ ذَلِكَ؟  

فَقَالَ النَّاسُ: نَعَمْ.

فَإِنَّهُ أَعْجَبنِى حَدِيثُ تَمِيمٍ أَنَّهُ وَافَقَ الَّذِى كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْهُ وَعَنِ الْمَدِينَةِ وَمَكَّةَ أَلاَ إِنَّهُ فِى بَحْرِ الشَّامِ أَوْ بَحْرِ الْيَمَنِ، لاَ بَلْ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ما هُوَ، مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ، مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ  وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى الْمَشْرِقِ. 

قَالَتْ فَحَفِظْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم).

قصة الصحابي تميم الداري وأسئلة الدجال له

من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وما هي قصته نتابع في السطور التالية:

  • كان تميم الداري رجلًا نصرانيًا وليس مسلمًا، خرج ذات يوم بصحبة 30 رجلًا من العرب، خرجوا إلى وسط البحر في سفينة من السفن فلعبت بهم الموج شهرًا وسط البحر فلم يستطيعوا الخروج من السفينة أبدًا بسبب الرياح والعواصف فانتظروا حتى هدأت الرياح فنزلوا إلى جزيرة غريبة لا يعرفون مكانها.
  •  وعندما دخلوا إلى تلك الجزيرة وجدوا فيها دابة أهلب أي كثيفة الشعر، فلم يعرفوا رأسها من مؤخرتها من كثرة الشعر في الدابة، فلما اقتربوا منها تكلمت فخافوا جميعًا منها، دابة وتتكلم مثل الإنسان! إنه لشيء عجيب.
  • وظنوا أنها شيطان فسألوها من أنتِ؟ فأجابت الدابة: أنا الْجَسَّاسَةُ (أي التي تجس الأخبار وتنقلها إلى مَن في الجزيرة).
  • فسألوها مرة أخرى وما خبرك؟ 
  • فقالت: اذهبوا إلى ذلك الدير (وهو مكان للعبادة مثل الصومعة) ففيه رجل ينتظر أخباركم بالأشواق.
  • ويقول تميم الداري أن هذه الدابة أو الْجَسَّاسَةُ كما عرفت عن نفسها قد سمت لهم رجلًا منهم باسمه فقالت: يا فلان اذهب أنت ومن معك إلى هذا الدير فإن فيه رجلًا هو إلى خبركم بالأشواق أي ينتظر سماع أخباركم بشوق عجيب.
  • فمشى تميم الداري ومعه أصحابه إلى أن وصلوا إلى ذلك الدير فلما دخلوا وجدوا رجلًا عظيمًا جسمًا وخلقة، يداه مغلولتان إلى عنقه، وملفوف بالحديد من كعبيه إلى ركبتيه، مُقيد في هذا الدير.
  • فلما دخلوا عليه سألوه: من أنت؟ 
  • فقال: قد عرفتم خبري فأجيبوني، من أين أنتم؟
  • قالوا: نحن من العرب من بلد كذا وكذا.
  • فقال: إني سائلكم فأجيبوني أخبروني عن نخل بيسان.
  • فقالوا: نخل بيسان! وعن أي شيء من شأنها تستخبر؟ 
  • قال: هل انقطع ثمرها؟ فقالوا له: لازال فيها ثمر.
  • قال: أما يوشك أن ينقطع ثمرها ثم سأل أخبروني عن بحيرة طبرية؟
  • فقالوا: وعن أي شيء من شأنها تستخبر؟ 
  • قال: هل فيها ماء؟ فأجابوا: نعم، فيها ماء.
  • قال أما يوشك أن يجف ماؤها ثم قال أخبروني عن عَيْنِ زُغَرَ؟ (وهي بلدة في الشام).
  • فقالوا: وعن أي شيء من شأنها تستخبر؟ 
  • قال: هل فيها ماء ويسقي الناس منها؟ 
  • فقالوا: نعم فيها ماء ويسقي الناس منها. 
  • فقال يوشك أن يجف ماؤها ثم سألهم قائلًا: أخبروني عن نبي الأميين، هل ظهر؟ 
  • فقالوا: نعم، ظهر وهاجر من مكة ونزل يثرب.
  • فقال: هل قاتله العرب؟ 
  • فقالوا: نعم، قاتلوه؟
  • فقال: وماذا صنع معهم؟ 
  • فقالوا: ظهر النبي عليهم.
  • فقال الرجل المقيد بالحديد: أما أنه خيرًا لو اتبعوه.
  • ففزع تميم الداري وأصحابه من قول هذا الرجل والمعلومات التي يعلمها ثم سألوه: أخبرنا من أنت؟ 
  • فقال الرجل: أنا الدجال يوشك أن اخرج فيكم (أي اقترب زمن خروجه) فلا أدع موطئًا في الأرض إلا اطئها في أربعين يومًا إلا مكة والمدينة.
  • فيقول تميم خرجنا وركبنا السفينة وعندما رجعنا ذهبت مباشرةً إلى المدينة ثم دخل تميم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعلن إسلامه وقص عليه القصة التي حدثت.
  • فلما سمع النبي بالقصة واستبشر بإيمان تميم الداري قام إلى الصحابة يقص عليهم ما ذكره تميم وهو يمسك بيده عصا فضرب بها المنبر وقال لأصحابه هذه طيبة، هذه طيبة، هذه طيبة، ويقصد مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم التي لن يدخلها الدجال.
اقرا ايضا:  من هو سيف الله المسلول ومتى توفي

هذه هي القصة التي تبين لنا من هو الصحابي الذي راى المسيح الدجال وكيف رآه فكان السبب في إسلامه.

من الصحابي الذي راى المسيح الدجال
من الصحابي الذي راى المسيح الدجال

حديث تميم الداري ابن عثيمين 

  • وفي سياق موضوعنا بعنوان “من الصحابي الذي راى المسيح الدجال” نتعرف على رأي الشيخ العلامة بن عثيمين رحمه الله حول صحة هذا الحديث.
  • لم تثبت صحة حديث الجساسة عند الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وعندما سئل فضيلته عن سبب ذلك أجاب لمعارضته لما هو أصح منه، ونكارة في السياق وقد استدل فضيلة الشيخ ابن عثيمين على عدم صحة هذا الحديث بما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إنه على رأس مِئَةِ سَنَة لا يبقى على وَجْهِ الأرض ممن هو عليها اليوم أحد».
  • وعند تطبيق هذا الحديث فإنه يعارض حديث تميم الداري الذي يشير إلى أن الدجال سيظل موجودًا في ذلك الدير حتى يخرج، مما يتعارض مع الحديث الثابت في الصحيحين. 
قصة تميم الداري
قصة تميم الداري

أين يموت الدجال؟

تعرفنا من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وهو تميم الداري لكن أين يموت الدجال؟ يُقتل ويموت الدجال على يد سيدنا عيسى عليه السلام عند باب مدينة “اللد” في فلسطين ويعتبر قتل وموت الدجال من العلامات الكبرى ليوم القيامة.

من الذي قيد الدجال بالسلاسل

لا نستطيع أن نجزم من الذي ربط المسيح الدجال بالسلاسل لكن بعض العلماء رجحوا أن الذي قيد الدجال بالسلاسل هو ذو القرنين.

هل أنكر ابن عثيمين حديث الجساسة؟

نعم، أنكر ابن عثيمين حديث الجساسة وقد استدل على ذلك بحديث أصح منه كما قال في موضع آخر أن حديث الجساسة يتعارض مع صفة الدجال الواردة في الصحيحين على أنه رجل قصير، جعد الرأس، قَطط، أشبه بعبد العزى بن قطن وهذه الصفات تتعارض مع ما جاء في حديث الجساسة حول من الصحابي الذي راى المسيح الدجال.

هل صحيح أن تميم الداري رأى الدجال؟

حديث تميم الداري عن رؤيته للدجال هو حديث صحيح ورد في صحيح مسلم وقد اتفق على قبوله جميع الفقهاء ولم ينكره أحد من السلف الصالح.

حديث الجساسة في صحيح مسلم

  • حديث الجساسة هو حديث ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رواه الإمام مسلم في كتاب “الفتن وأشراط الساعة”.
  • حيث بيّن لنا الحديث من هو الصحابي الذي راى المسيح الدجال والحوار الذي دار بين تميم الداري وذلك المسيح الدجال.

حديث الجساسة الألباني 

يرى الإمام الألباني رحمه الله أن حديث الجساسة هو حديث صحيح، وغير مُخالف للأحاديث الصحيحة وإنما في الحديث بعض التفاصيل التي ستقع في المستقبل يومًا ما، وحديث الجساسة كما يوضح الإمام الألباني لا يوجد شك في صحته وهو مثبت في صحيح مسلم.

من الصحابي الذي راى المسيح الدجال

هل حديث الجساسة صحيح ابن باز؟ يعتبر حديث الجساسة أو الصحابي الذي رأى الدجال حديث صحيح عند ابن باز رحمه الله وقد ورد في ” صحيح مسلم”، وهو من أصح كتب السُنة المسندة التي يتلقاها الأئمةُ بالقبول، لكن وجود بعض الأغلاط والألفاظ من الرواة، هذا ما يمنع.

آراء العلماء في صحة حديث الجساسة

وفي إطار الإجابة عن سؤال من الصحابي الذي راى المسيح الدجال نتطرق إلى معرفة آراء العلماء في صحة حديث الجساسة وهي كالتالي:

  • الترمذي: الحديث صحيح.
  • الإمام الألباني رحمه الله: الحديث صحيح.
  • الإمام ابن باز رحمه الله: الحديث صحيح ولكن وجود بعض الأغلاط عند الرواة يمنع ذلك.
  • الشيخ بن عثيمين رحمه الله: أنكر الحديث واستدل على ذلك بحديث أصح منه بالإضافة إلى نكارة في السياق.

بعد أن عرفنا من الصحابي الذي راى المسيح الدجال وكيف كانت هيئته والقصة التي دارت بينهما نصل بذلك إلى ختام هذه المقالة وننتظر تعليقاتكم واستفساراتكم حول موضوع من هو الصحابي الذي راى المسيح الدجال وماذا تعرفون عنه. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *