حديث الرسول عن اهل عمان وهل دعا الرسول حقًا لأهل عمان بالخير؟

حديث الرسول عن اهل عمان وهل دعا الرسول حقًا لأهل عمان بالخير؟

حديث الرسول عن اهل عمان هو من أجمل ما قيل عنهم حيث خصهم عليه الصلاة والسلام بمكانة عظيمة لما رأى منهم من سماحة أخلاق وحُسن تعامل وعلم وتثبت فأهل عمان أول من دخلوا الإسلام طواعية ليس هذا فحسب بل وحملوا على عاتقهم راية الإسلام فدعوا إليه بكل سلام ومحبة.

حديث الرسول عن اهل عمان

بَعَثَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ رَجُلًا إلى حَيٍّ مِن أَحْيَاءِ العَرَبِ، فَسَبُّوهُ وَضَرَبُوهُ، فَجَاءَ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فأخْبَرَهُ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: لو أنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ ما سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ.

حديث الرسول عن اهل عمان
حديث الرسول عن اهل عمان

شرح حديث الرسول عن اهل عمان

جاء في حديث مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث  رجل إلى حي من أحياء العرب فسبوه وضربوه أي ضربوا وسبوا مبعوث رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما عاد الرجل أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما حدث فقال النبي صلى الله عليه وسلم أما وإنك لو أهل عمان أتيت لما ضربوك ولما سبوك.

وهذا الحديث من حيث الصحة حديث مقطوع بصحته أخرجه الإمام مسلم رحمة الله عليه في صحيحه وقال الإمام القرطبي رحمه الله في تفسير الحديث أن أهل عمان فيهم ثلاث أوصاف وهي:

  • العلم.
  • العفاف.
  • التثبت.

صفات أهل عمان

ورث أهل عمان عن أسلافهم العديد من الصفات الحميدة التي توجد حتى الآن في ديارهم ومن هذه الصفات كما قال الإمام القرطبي رحمه الله ما سنذكره في السطور التالية:

  • الكرم في جميع مناطق بلادهم ولا أحد ينازعهم في ذلك.
  • العلم وهو موجود لدى أهل عمان حتى الآن.
  • العفاف وهو موروث منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم فليس فيهم حب للفجور ولا الخصومة.
  • التثبت أي أنهم عقلانيين ولديهم تثبت شديد فلا يتسرعون ولا يتعجلون في إصدار الأحكام وتظهر هذه الصفات حاليًا في علاقة دولة عمان مع غيرها من الدول فهي علاقة هادئة خالية من التعصب والمشكلات.
  • الرقة ولين القلوب والأفئدة.
اقرا ايضا:  دعاء لشخص بالتوفيق والنجاح فى الحياة
صفات أهل عمان
صفات أهل عمان

ما قيل عن أهل عمان؟

  • مدْح النبي صلى الله عليه وسلم أهل عمان وشهد لهم بلين الأفئدة والقلوب ورجاحة العقل والتثبت إلى جانب علمهم الغزير وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: (لو أنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ ما سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ).
  • وتعتبر شهادة النبي صلى الله عليه وسلم لأهل عمان منذ فجر التاريخ شهادة عظيمة تتناقلها الأجيال وتفتخر بها جيلاً بعد جيل.
  • وعمان فتحها المسلمون سلمًا فكان يحكمها كلًا من جيفر وعبد ابني الجلندي فبعث النبي صلى الله عليه وسلم إليهم دُعاة يدعونهم إلى الإسلام فأسلموا مباشرة، ورأى الصحابة من أخلاقهم ومن حُسن تعاملهم شيئًا كبيرًا.
  • وكان قبول أهل عمان من أسرع الناس الذين دخلوا في الإسلام وأمّر النبي صلى الله عليه وسلم عليهم عمرو بن العاص واستمر في الإمارة لمدة عامين.
  • وعندما شرح الإمام القرطبي رحمه الله حديث الرسول عن اهل عمان بيّن أنهم من أفضل وأكرم الناس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

إسلام أهل عمان

هم من أسرع الشعوب دخولًا في الإسلام فقد مدحهم النبي صلى الله عليه وسلم لأنهم أهل علم وتثبت فعندما بعث النبي صلى الله عليه وسلم عمرو بن العاص ليدعوهم إلى الإسلام كانوا من أوائل من دخلوا إليه، ولقيت دعوته رواجًا كبيرًا في ذلك المحيط الجغرافي كما بدأت مبادئ الدين الجديد في الانتشار بينهم.

إسلام أهل عمان
إسلام أهل عمان

من هو حاكم عمان في عهد الرسول؟

  • حاكم عمان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم هو سيدنا عمرو بن العاص الذي ولاه النبي عليه السلام إمارة تلك البلاد بعد أن بعثه برسالة إلى حاكمي عمان آنذاك وهما جيفر وعبد ابني الجلندي فما كان منهما إلا أن رحبا بالدعوة إلى الإسلام ودخلوا إليه سلمًا وطواعية وفتحت بلاهم سلميًا دون حروب أو قتال.
  • وتولى بعد ذلك إمارة أهل عمان عمرو بن العاص واستمر فيها لمدة عامين كاملين.
  • ولعب أهل عمان دورًا رائدًا ومُشرفًا في تثبيت مبادئ ودعائم الدعوة ورفع راية الإسلام في الشرق والغرب.

ملاحظة: للإطلاع على قصة إسلام أهل عمان بشكل مختصر اضغط هنا.

اقرا ايضا:  من هو ذا النون وما قصة قومه وكيف تاب الله عليهم
عمان
عمان

حديث الرسول عن اهل عمان

ومن الأحاديث التي ذُكر فيها أهل عمان حديث النبي صلى الله عليه وسلم وقد رواه أحمد في “المسند” ويصنف حديث ضعيف ضعفًا يسيرًا.

فعن الحسن بن هادية قال: (لَقِيت ابْنَ عُمَرَ فَقَالَ لِي: مِمَّنْ أَنْتَ؟ قُلْتُ: مِنْ أَهْلِ عُمَانَ. قَالَ: مِنْ أَهْلِ عُمَانَ؟ قُلْتُ: نَعَمْ. 

قَالَ: أَفَلَا أُحَدِّثُكَ مَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قُلْتُ: بَلَى.

فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

(إِنِّي لَأَعْلَمُ أَرْضًا يُقَالُ لَهَا عُمَانُ، يَنْضَحُ بِجَانِبِهَا الْبَحْرُ، الْحَجَّةُ مِنْهَا أَفْضَلُ مِنْ حَجَّتَيْنِ مِنْ غَيْرِهَا).

هل دعا الرسول لأهل عمان؟

انتشر بين الناس حديث الرسول عن اهل عمان إذ يدعو لهم بالخير قائلًا: 

(رحم الله أهل الغبيراء – أي: أهل عُمان- آمنوا بي ولم يروني) وما صحة هذه القصة : قال مازن بن غضوبة للنبي عليه الصلاة والسلام: (ادع الله لأهل عمان) فقال النبي صلى الله عليه وسلم (اللهم اهدهم وثبتهم) فقال مازن: زدني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم ارزقهم العفاف والكفاف والرضا بما قدرت لهم) فقال مازن: يا رسول الله ! إن البحر ينضح بجانبنا، فادعو الله في ميرتنا وخفنا وظلفنا. 

فقال عليه الصلاة والسلام: (اللهم وسع عليهم في ميرتهم، وأكثر خيرهم من بحرهم) فقال مازن: زدني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم لا تسلط عليهم عدواً من غيرهم) وقال لمازن: (قل يا مازن آمين، فإنه يستجيب عندها الدعاء) فقال مازن: آمين. 

أما عن صحة هذا الحديث فهو من الأحاديث الموضوعة التي لا أصل لها في كتب السُنة ولا أثر، حيث تنقسم الأحاديث النبوية ما بين أحاديث صحيحة وأحاديث ضعيفة وأخرى موضوعة منها الحديث السابق ولكن حديث الرسول عن اهل عمان (لو أنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ ما سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ) فهو حديث صحيح رواه مسلم.

إلى هنا نصل إلى ختام هذا الموضوع بعنوان حديث الرسول عن اهل عمان فإذا كنت واحدًا من أهل عمان فأخبرنا في التعليقات وافتخر بأصلك فلك منا كل التحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *