من هي رابعة العدوية التي آمنت بالعشق الإلهي

من هي رابعة العدوية التي آمنت بالعشق الإلهي

من هي رابعة العدوية هو سؤال لا يعرف الكثيرين الإجابة الخاصة به، ويرغب عدد كبير من الناس معرفة إجابته وكذلك القصة الكاملة حول حياة رابعة العدوية وشخصيتها وكلماتها الرائعة، حيث أنه يتواجد الكثير من الشكوك والأخبار الغير صحيحة التي ترتبط بقصة رابعة العدوية والتي انتشرت من خلال الأفلام أو وسائل الإعلام، ولهذا سنقوم بطريقة دقيقة خلال هذا المقال بتوضيح الإجابة على سؤال من هي رابعة العدوية، بالإضافة إلى عرض معلومات تخص شخصيتها وأفضل الكلمات التي قالتها، وكذلك قصة حياتها بطريقة كاملة، لذا تابعوا معنا هذا المقال.

من هي رابعة العدوية

من هي رابعة العدوية
من هي رابعة العدوية

يحاول الجميع معرفة من هي رابعة العدوية، والإجابة على هذا السؤال تكمن في كونها  أم الخير أم إسماعيل ، هذا هو الإسم الحقيقي لرابعة العدوية، كما أن لديها العديد من الألقاب الأخري مثل شهيدة العشق الإلهى و العابدة الزاهدة  وهى أحد المتصوفين المتخذين عقائد ومذاهب مأخوذة عن الديانات القديمة مثل الزرادشتية والمسيحية والفارسية والإغريقية وغيرها من العبادات من أجل إيجاد منهج محدد يسيرون وفقه.

قصة حياة رابعة العدوية

بعد أن اجبنا على سؤال من هي رابعة العدوية سوف نوضح قصة حياتها، فقد ولدت رابعة العدوية ببغداد فى العراق فى عام 100 هجرياٌ تقريباٌ  لأب فقير من عامة الناس وكانت الابنة الرابعة له.

فقد قيل عن المؤرخ الصوفي في كتاب تذكرة الأولياء أن والد رابعة قبل ولادتها رأى في المنام الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو يقول له ألا يحزن وأنه سيرزق بطفلة ستكون سيدة لها قيمتها، ثم أتى من بعد ذلك الرزق الواسع وهي ولادة السيدة رابعة العدوية.

وقد توفي والدها وهي في سن التاسعة أو العاشرة تقريبا ولحقت به أمها بعده بفترة قليلة تاركين أطفالهم للفقر والانكسار دون عائل يحميهم، ولم يجدوا سوى قارب والدهم الذى كان يعمل به فى نقل الناس بأحد الأنهار بالبصرة مقابل المال، فما كان منها إلا أن باشرت عمل والدها فى هذا السن الصغير من أجل توفير المال لها ولإخوتها لإطعامهم.

ومن أجل التخفيف من مشقة وعناء العمل كانت تقوم بالغناء، بعد وقت قليل عم الكحط والفقر فى المدينة ووصل إلي حد المجاعة مما إضطرها هي وإخوتها لمغادرة المدينة بحثاٌ عن ملجأ آخر.

وأثناء ذلك تفرق الإخوات عن بعضهم البعض وتُركت رابعة وحيدة إلى أن خطفت من قبل بعض اللصوص اللذين باعوها لأحد التجار من آل عتيق مقابل ستة دراهم، وكان هذا التاجر شديد القلب قاسي الطباع جعلها ترى العذاب والمعاناه وهى معه ، ويقول البعض بأن آل عتيق هم بنى عدوة والذى جاء منهم اسم رابعة العدوية.

شاهد معلومات اخرى عن رابعة العدوية

اكتسبت كل تلك الألقاب عن طريق منهجها فى العبادة حيث كانت تعبد الله لا خوفاٌ من عذاب النار أو تطلعاٌ لدخول جنته، فكانت ترى هذا النوع من العبادة ما هو إلا محاولة الناس التجارة مع الله عز وجل وكانت تسميها بعبادة التجار.

أن تعبد الله رغبةٌ منه فى الجزاء والأجر وخوفاٌ من سخط الله عليك ودخول النار، وهذا مخالف لما جاء في القرآن الكريم حيث جاء فى قوله تعالى من سورة الأنبياء، بسم الله الرحمن الرحيم ” إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغباٌ ورهبا ” صدق الله العظيم.

والمشار لهم في الآية الكريمة هم الأنبياء حيث كانوا يعبدون الله طامعين فى الثواب والأجر وأيضاً خائفين من العقاب وغضب الله عز وجل، وهذا يدل على خطأ اعتقادها بأن العبادة طمعاٌ فى الأجر وخوفاٌ من عقاب الله ليست عبادة سليمة.

فكيف لها أن تخالف ما سار عليه أنبياء الله صلواته وسلامه عليهم وتقول بغير ما عملوا، وبهذا نكون عرفنا بالتفصيل من هي رابعة العدوية وقصة حياتها التي لا يعرفها الكثيرين.

ما هي شخصية رابعة العدوية 

 من هي رابعة العدوية
من هي رابعة العدوية

كان هناك إختلاف كبير في الآراء حول من هي رابعة العدوية وشخصيتها، فظهرت شخصيتها فى فيلم سينمائى بطولة نبيلة عبيد و فريد شوقي فى الفترة الأولى من حياتها كفتاة منفلته تهوى حياة الخمر وغواية الرجال واتباع المحرمات وذلك قبل أن تتجه لعبادة الله والتوبة، وهذا يراه البعض غير صحيح بالمرة ومخالف لشخصية رابعة العدوية الحقيقية التى نشأت فى بيئة إسلامية وحفظ كتاب الله عز وجل كما درست علم الحديث وكانت محافظة على صلاتها كما نذرت حياتها لعبادة الله فقط وامتنعت عن الزواج رغم إقبال الكثيرين لخطبتها إلا أنها اكتفت بالعبادة فقط ورأت فيها خير بديل لمتاع الدنيا، فقد كانت محبة للعبادة والصلاة والتضرع إلى المولى عزّ وجل والتقرب منه من خلال الكثير من الطرق، وكانت تقضي لياليها في العبادة والتقوى.

شاهد معلومات اخرى عن  شخصية رابعة العدوية

ويؤكد ذلك الشاعر عبد الرحمن الأبنودى فى كتابه (شهيدة العشق الإلهي ) حيث يقول أنه من غير الممكن أن تكون تلك الصورة هى الحقيقه عن رابعة العدوية.

حيث نشأت رابعة فى بيئة إسلامية خالصة كما كان يطلق الناس على أبوها العابد وجاء الاسم من كثرة العبادة ، بالإضافة إلى امتناع رابعة العدوية عن الزواج طوال حياتها، هذا يؤكد أن ما صورته السينما عن حياتها ما هو إلا تشويه للحقائق، ولم يتم توضيح من هي رابعة العدوية وما هي قصتها بطريقة حقيقية.

أهم ما مرت به رابعة العدوية

اهتمت رابعة العدوية منذ أن كانت صغيرة بحفظ القرآن الكريم، وكلما كانت تحفظ إحدى السور تعمل على ترتيلها وكذلك تجويدها وكانت تقوم بذلك وهي في حالة من الخشوع الكامل، وتدفق الدموع.

ولهذا تمكنت من حفظ القرآن الكريم وهي صغيرة في السن، وقرأت الكثير من الأحاديث وعملت على دراستها، كما أنها كانت محافظة على تأدية الصلاة في أوقاتها منذ عمر الزهور، وفي الوقت نفسه كان التاجر الذي قام بشرائها كان يحملها فوق قدرتها وطاقتها، ولكنها كانت في الليل تستريح وتصلي وتناجي المولى عزّ وجل.

في يوم من الايام استيقظ سيدها فسمعها وهي تصلي وتناجي الله تعالى، ورأى خلال مناجاتها قنديلا يتواجد فوق رأسها، ويمتلك ضياء ينير المنزل بأكمله.

ولما رأى هذا النور العظيم فزع، وظل يفكر حتى ظهر النهار، وأعطى رابعة العدوية حريتها، وقال لها أن شئت بقيت ونحن جميعا سوف نقوم بخدمتك، وإذا كنتي ترغبين في الذهاب فيمكنك ذلك.

وفاة رابعة العدوية 

من هي رابعة العدوية
من هي رابعة العدوية

توفيت رابعة العدوية عن عمر يناهز الثمانين عاماُ فى العراق فى عام 180 هجرياٌ بعدما عاشت حياة شاقة من نعومة أظافرها وحتى وفاتها لتترك رمز من رموز الصوفية ، وتم تخليد ذكراها ببناء مسجد مسمى بإسمها (مسجد رابعة العدوية ) فى مصر فى مدينة نصر فى عام 1993م،  كما تم إطلاق إسمها على الميدان المقابل لذلك المسجد، وبهذا يكون إجابة سؤال من هي رابعة العدوية قد تم الإجابة عليه بطريقة مفصلة.

من هنا نكون عرضنا عليكم كافة تفاصيل إجابة تساؤل من هي رابعة العدوية وقصة حياتها بشكل كامل، وكذلك أهم ما مرت به رابعة العدوية في حياتها، مع تمنياتنا لكم بالتوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.