حكم الإفطار في صيام التطوع 

حكم الإفطار في صيام التطوع 

ما هو حكم الإفطار في صيام التطوع؟ يعتبر صوم التطوع هو الصوم بغير فريضة وقد أمرنا الدين الإسلامي بالعمل على تطبيق تعليماته الدينية، كما أن الدين الإسلامي هو دين الرحمة فلا يفرض على أحد منا على تحمل ما لا طاقة له، لذلك فدائماً يجعل أداء التطوع فالأيام  ليس إجباري ولكن على من يستطيع أن يؤديه ليعكس السماحه والمرونه .

ما هو صيام التطوع 

حكم الإفطار في صيام التطوع 
حكم الإفطار في صيام التطوع

قال الله تعالى في كتابه العزيز ” فمن تطوع خيراً فهو خير له ” صدق الله العظيم ، يعبر التطوع عن الزيادة في كل شئ فمعنى صيام التطوع أن يصوم المسلم زيادة عن أيام صيامه الواجبة ، ويطلق على كلمة التطوع النوافل وهي العبادات التي تقرب العبد بربه وتنير طريقه وتجعله من الخاشعين، كما أن صيام التطوع يمكن أن يكون خاص بأيام معينة ومحددة مثل صيام يوم عرفة وصيام يوم عاشوراء وغيرها ويمكن ايضاُ أن يكون في أيام غير محددة أو قضاء أيام واجبة.

حكم الإفطار في صيام التطوع 

يعتبر صيام التطوع مثل صيام الفرض لذلك فيجب على المسلم أن يتم صيامه إلى زوال الليل بمعنى أنه يتم صيامه حتى أذان المغرب وذلك بالنسبة لصيام الفرض أو التطوع لأنه في نهاية الأمر إتمام الصيام أمر واجب إلى وقت الإفطار حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم “ثم أتموا الصيام إلى الليل “.

ويمكن الاستعانة برأي العلماء في حكم الإفطار في صيام التطوع وذلك من خلال ما يلي :-

  • وقد رأى علماء الشافعية أنه يجوز أن يفسد صيام التطوع وذلك إذا حدث ما يخل به ولكن مع كراهية ذلك حيث أنه يجب إتمام الصيام وقد استدل علماء الشافعية عن ذلك بحديث النبي صلى الله عليه وسلم ” الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء افطر وإن شاء صام “
  • أما عن رأي علماء المالكية فقد قاموا بعدم اجازة الإفطار وقت الصيام فمن نوى الصيام سواء كان فرض أو تطوع فيجب أن يكمله حتى اذان المغرب، ولكن إذا أصابه التعب والعطش والمرض فيجب عليه الافطار دون ذنب ، وإذا طلي منه والديه أن يفطر خوفاً عليه من التعب والإجهاد فقد أجاز الله تعالى له أن يفطر ، وإذا سافر الصائم لمسافة بعيدة فيمكن أن يفطر وقد أجاز الله له ذلك دون حرج .
  • وعن رأي أئمة الحنابلة فقد أجازوا أن يفطر الصائم بصيام التطوع وليس عليه وجوب القضاء، ويفضل قضاء التطوع وقد استدل علماء الحنبلية بالأحداث السنية عن عائشة رضي الله عنها قالت قال لي  رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة هل عندكم شيء فقالت يارسول الله ما عندنا شئ فقال فإني صائم وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أتى زائر وجائتها هدية ولما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم روت له وقالت له لقد خبأت لك شيئاً فقال لها ما هو ؟ فقالت له حيس ، فقال لها احضريه ، فجئت به فأكله ثم قال لها قد كنت أصبحت صائماً .
اقرا ايضا:  حديث الرسول عن التطرف والغلو وموقف الإسلام منهما

حكم الإفطار ناسياً دون قصد في صيام التطوع 

يتعرض الكثير منا أثناء الصيام إلى العديد من المواقف التي تجعله يقف حائراً ويسأل كثيراً هل صيامه صحيح ام قد فسد صيامه ، وترجع الإجابة إلى نية الصائم فلو كان حقاً ناسياً فلا حرج عليه ويجب أن يكمل صيامه دون تفكير وذلك سواء كان صيامه فرض أو تطوع، ومن خلال ذلك سوف نتعرف أراء العلماء المسلمين في ذلك الأمر كما يلي :-

  • رأى جمهور الشافعية أنه من أكل أو شرب بدون قصد فيكمل صيامه ولا شئ عليه.
  • أجمع جمهور المالكية عن تكملة الصيام في حالة الافطار بدون قصد وقد استند علماء المالكية إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ” من امل ناسياً وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • رأي الحنابلة فقد أجازوا الفطار ناسياً وذلك في حالة صيام الفرض وصيام التطوع.
  • رأى جمهور الحنيفة بأنه لا شئ عليه إذا كان ناسياً ولا ضرر من ذلك لأنه بدون قصد وقد استدلوا من ذلك بقول الله تعالى في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم  “ربنا لا تؤاخذنا أن نسينا أو أخطأنا ” صدق الله العظيم.

أضرار الصيام بدون سحور 

حكم الإفطار في صيام التطوع 
حكم الإفطار في صيام التطوع

من الضروري أن يتناول الإنسان وجبة السحور قبل البدء في الصيام ،وقد أمرنا الله تعالى بالسحور حتى لا يضر الإنسان بنفسه ولا يصيب نفسه بالعديد من الأمراض ، وهناك بعض الأمراض التي تصيب الإنسان في حالة الصيام بدون سحور وهي ما يلي :-

  • انخفاض مستوى السكر في الدم وبذلك يؤدي إلى انخفاض مستوى الطاقة الجسم والتعب والانهاك عند بذل أي مجهود .
  • إصابة الجسم بالجفاف لعدم شرب مقدار كافي من الماء فيجف الجسم ويشعر الصائم بجفاف وتعب وخاصة عدم السحور وشرب كميات كبيرة من الماء وذلك في فترة الصيف وارتفاع درجة الحرارة الشديد .
  • مرض نقص المناعة الذي قد يصيب الإنسان الصائم بدون سحور لان الجسم يفقد العديد من الفيتامينات والأملاح والمعادن خلال فترة الصيام بدون تعويض بتناول السحور .
اقرا ايضا:  من هو النبي الذي ولد مرتين

الحكمة من صيام التطوع 

يتساءل الكثير منا عن فضل الصيام على الإنسان وعلى الدين الإسلامي،  حيث أن الصيام من أجمل أركان الإسلام ويجسد الشخصية العابدة لله وتنفيذ تعاليم الدين الإسلامي،  فهي تمنح صورة كاملة عن سماحة الدين الإسلامي، ومن حكمة الله تعالى أنه جعل للصيام بشكل عام فوائد متعددة ومنها:-

  • يعلم الإنسان ضبط النفس والصبر وقوة التحمل .
  • يجعل الإنسان يدرك نعم الله تعالى ويشكره عليها ويقدرها لأن الإنسان في حالة الإفطار وعدم الصيام يشرب ويأكل كيفما يشاء وفي حالة الصيام لا يأكل ولا يشرب برغم الجوع والعطش .
  • يمنع الإنسان عن المعاصي التي تتمثل في الكذب والسرقة والغيبة والنميمة وقول الزور والفواحش والغش وجميع الأعمال التي تفسد صيامه وتغيب الله تعالى منه ، وذلك من خلال قول النبي صلى الله عليه وسلم ” من لم يدع قول الزور والعمل به ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
  • يدعو الصيام ويحث على تقوى الله تعالى والتقرب منه واتباع تعليمات وسلوكيات الدين الإسلامي من أداء الصلاة والذكر وقراءة القرآن .
  • صيام التطوع يدل على الزيادة في طاعة الله وتحقيق الذكاة ، ويقرب صيام  التطوع العبد إلى ربه وتجعله يتخلى عن المعاصي .

أنواع صيام التطوع 

حكم الإفطار في صيام التطوع 
حكم الإفطار في صيام التطوع

تتنوع أنواع وأوقات صيام التطوع التي يمكن أن يتبعها المسلم ويحرص على ادائها ، ومن أنواع صيام التطوع المختلفة ما يلي :-

  • صوم يوم عرفة لجميع المسلمين وليس للحاج فقط .

وفي نهاية المقال نكون قد تحدثنا عن إحدى المواضيع الهامة وهي حكم الإفطار في صيام التطوع وذكرنا من خلال المقال ما هو صيام التطوع و حكم الإفطار ناسيا دون قصد أثناء صيام التطوع و اضرار الصيام بدون سحور و الحكمة من صيام التطوع ، وأنواع صيام التطوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *