ما هي علامات الساعة علامات إذا رأيتها انطق بالشهادة فورًا

ما هي علامات الساعة علامات إذا رأيتها انطق بالشهادة فورًا

ما هي علامات الساعة الكبرى والصغرى؟ يعتبر يوم القيامة من أعظم الأيام ولذلك يرسل الله سبحانه وتعالى علامات تدل على اقتراب موعد هذا اليوم وهي علامات الساعة فما هي هذه العلامات وكيف نعرفها، للمزيد تابع معنا هذا المقال.

ما هي علامات الساعة 

  • يقول الحق تبارك وتعالى في سورة الأنبياء: “اقْتَرَبَ لِلنّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مّعْرِضُونَ ۝ مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رّبّهِمْ مّحْدَثٍ إِلاّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ”.
  • وفي الآية الكريمة تحذير من الله بموعد الحساب وهو يوم القيامة إذ تقوم الساعة ويلقى كل إنسان عمله حاضرًا فمن عمل خير فلنفسه ومن عمل شر فلنفسه أيضًا.
  • وهناك علامات كبرى تدل على موعد اقتراب الساعة وعلامات صغرى فما هي هذه علامات؟ نسردها لكم بالترتيب في هذا المقال حتى تعرفوا كيف سينتهي هذا العالم الذي نحن فيه.
علامات الساعة
علامات الساعة

علامات الساعة الصغرى

جعل الله تعالى للساعة علامات تدل على اقترابها وتقسم علامات الساعة إلى علامات كبرى وعلامات صغرى وتقسم علامات الساعة الصغرى إلى ثلاثة أقسام، قسم ظهر في الماضي وانقضى، وقسم ظهر ولازال يتكرر، وقسم لم يظهر بعد.

أولًا العلامات التي ظهرت وانقضت

  • بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته حيث كانت بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم أول علامة من علامات الساعة الصغرى.
  • انشقاق القمر لقوله تعالى: {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ} وقد حدث انشقاق القمر في حياة النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن سأله كفار مكة أن يريهم معجزة.
  • نار الحجاز التي أضاءت لها أعناق الإبل ببصرى.
  • فتح بيت المقدس وكان ذلك في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في العام 16 للهجرة.
  • موت ينتشر بين المسلمين مثل قعاص الغنم والقعاص هو مرض يصيب الغنم فيقتلها وقد وقعت هذه العلامة من علامات الساعة الصغرى في بلاد الشام عام 16 للهجرة حيث انتشر الطاعون ومات فيه الكثير من الناس والصحابة رضوان الله عليهم.
علامات يوم القيامة
علامات يوم القيامة

ثانيًا علامات الساعة التي ظهرت ولا زالت تظهر 

  • الفتوحات والحروب حيث بشر النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة رضوان الله عليه بفتح العديد من المدن ووعدهم بزوال ملك كسرى وقيصر وأن الغلبة ستكون للمسلمين بإذن الله.
  • خروج الدجالين وأدعياء النبوة لقوله صلى الله عليه وسلم: “لا تَقومُ السَّاعةُ حتى يَخرُجَ ثَلاثونَ كَذَّابًا دَجَّالًا كُلُّهم يَكذِبُ على اللهِ ورَسولِه” وقد ظهرت هذه العلامة في مختلف الأزمان.
  • الفتن حيث أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من علامات الساعة كثرة الفتن حتى إن الرجل لتمنى الموت من شدتها فعن أبي هريرة قالَ: قالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ: “والذِي نَفْسِي بِيَدِه لاَ تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَمُرَّ الرَّجُلُ بالْقَبْرِ، فيتمَرَّغَ عَلَيْهِ، ويقولُ: يَا لَيْتَني مَكَانَ صَاحِبِ هذَا الْقَبْرِ، وَلَيْس بِهِ الدَّين وما بِهِ إلاَّ الْبَلاَءُ”.
  • ضياع الأمانة وإسناد الأمر في غير أهله حيث أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك في قوله:”إذا ضُيِّعَتِ الأمانةُ فانتظر الساعة، قال: كيف إضاعتُها يا رسول الله؟ قال: إذا أسندَ الأمْرُ إلى غير أهله، فانتظر السَّاعة”.
  • انتشار شهادة الزور وكتمان الحق.
  • اختلال المقاييس حيث يكذب الصادق ويصدق الكاذب ويؤتمن الخائن ويخون الأمين ويصبح السفهاء رؤوسًا يتكلمون في أمور العامة حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “سيأتِي على الناسِ سنواتٌ خدّاعاتٌ؛ يُصدَّقُ فيها الكاذِبُ، ويُكذَّبُ فيها الصادِقُ، ويُؤتَمَنُ فيها الخائِنُ، ويخَوَّنُ فيها الأمينُ، وينطِقُ فيها الرُّويْبِضَةُ. قِيلَ: وما الرُّويْبِضةُ؟ قال: الرجُلُ التّافِهُ يتَكلَّمُ في أمرِ العامةِ”.
  • استفاضة المال والتجارة وتعلق القلوب بالأموال حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اعدد ستًا بين يدي الساعة: موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كعقاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطًا، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفًا”.
  • رفع العلم وفشو الجهل إذ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “إنَّ بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ لَأَيّامًا، يَنْزِلُ فيها الجَهْلُ، ويُرْفَعُ فيها العِلْمُ، ويَكْثُرُ فيها الهَرْجُ”.
  • تداعي الأمم على الأمة الإسلامية فعن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل، ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم، وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوَهْن؟ قال: حبُّ الدُّنيا، وكراهية الموت”.
  • القذف والخسف والمسخ فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف، فقال رجل من المسلمين: يارسول الله ومتى ذلك؟ قال: إذا ظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور”.
  • ولادة الأمة ربتها وتطاول الحفاة العراة بالبنيان وقد جاء في حديث جبريل عليه السلام مع محمد صلى الله عليه وسلم حيث قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنِ السَّاعَةِ، قَالَ: «مَا الْمَسْؤُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ»، قَالَ: فَأَخْبِرنِي عَنْ أَمَارَاتِهَا، قَالَ: «أَنْ تَلِدَ الْأَمَةُ رَبَّتَهَا، وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ»، ثُمَّ انْطَلقَ فَلَبِثْتُ مَلِيًّا، ثُمَّ قَالَ: «يَا عُمَرُ، أَتَدْرِي مَنِ السَّائِلُ؟» قُلْتُ: اللهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: «فإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ أَمْرَ دِينِكُمْ».
اقرا ايضا:  دعاء المساء مستجاب

ملاحظة: يمكنك تحميل كتاب علامات الساعة PDF من هنا.

ثالثًا علامات الساعة التي لم تظهر بعد 

  • عودة جزيرة العرب جنات وأنهار بعدما أصبحت صحراء جرداء.
  • انتفاخ الأهلة وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “مِنِ اقْتِرابِ السَّاعةِانْتفِاخُ الأَهِلَّةِ” ويقصد بها أن يُرى الهلال منتفخًا كبير الحجم وكأنه في منتصف الشهر.
  • تكليم السباع والجماد للبشر لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس وحتى يكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ويخبره فخذه بما يحدث أهله بعده”.
  • انحسار نهر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس وقد روي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب، يقتتل الناس عليه، فيقتل من كل مائة، تسعة وتسعون، ويقول كل رجل منهم: لعلي أكون أنا الذي أنجو”.
  • إخراج الأرض كنوزها المخبوءة فعن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “تَقيءُ الأرضُ أفلاذَ كبِدِها أمثالَ الأُسطوانِ مِن الذَّهَبِ والفضَّةِ قال: فيجيءُ السَّارقُ فيقولُ: في هذا قُطِعْتُ ويجيءُ القاتلُ فيقولُ: في هذا قتَلْتُ ويجيءُ القاطعُ فيقولُ: في هذا قطَعْتُ رحِمي ويدَعونَه لا يأخُذونَ منه شيئًا”.
  • محاصرة المسلمين إلى المدينة لما روي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “يوشِكُ المسلمونَ أنْ يُحاصَروا إلى المدينةِ حتى يكونَ أبعَدَ مَسالِحِهم سَلَاحُ”.

علامات الساعة الكبرى

  • العلامة الأولى هي خروج المسيح الدجال وهو رجل أعور وهو فتنة من أعظم الفتن وما من نبي بعثه الله -عز وجل- إلا وقد حذر أمته منه، وهذا الدجال سيمكث في الأرض 40 يومًا يتنقل بين الأرض ويعيث فيها فسادًا، يفتن الناس في دينهم، فلا يثبت من فتنته إلا من ثبته الله -عز وجل- ولذا يجب أن نتعوذ بالله من الدجال في كل صلاة.
  • أما العلامة الثانية فهي نزول عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم، يمكث في الأرض 7 سنوات ينطلق في الأرض وأول مهمة يقوم بها أنه يبحث عن الدجال لينهي فتنته في الأرض فإذا رأى الدجال سيدنا عيسى فإنه يذوب كما يذوب الملح في الماء.
  • والعلامة الثالثة من علامات الساعة الكبرى هي انهدام السد الذي بناه ذو القرنين بيننا وبين يأجوج ومأجوج، فإذا انهدم السد انطلق البشر يموجون بعضهم في بعض ولا يقبلون على مكان إلا وأفسدوا فيه ويهلكون الأخضر واليابس، فيفزع سيدنا عيسى إلى الله ويدعوه أن يخلص المسلمين من شر هؤلاء البشر المفسدين فيرسل الله -عز وجل- عليهم دودًا يسمى النغف يتسلط على رقابهم فيقتلهم الله جميعًا في ليلة واحدة، وتنتهي يأجوج ومأجوج في ليلة واحدة، فإذا ماتوا انتفخت أجسامهم وبدأ يظهر الدود من أجسادهم وروائحهم فيرسل الله تعالى طيورًا كاسنمة البخت وكرقاب الجمال فتبدأ تحمل أجسادهم وترميها حيث شاء الله ثم ينزل الله تعالى مطرًا لا يبقى منه بيت وبر ولا مدر إلا دخله هذا المطر حيث ينتشر المطر في الأرض فتعود البركة الى الأرض مرة أخرى ويظل سيدنا عيسى عليه السلام في الأرض سبب سنوات يكسر الصليب ويقتل الخنزير ويدعو الناس إلى التوحيد فيدخل الناس في دين الله أفواجًا و يحج بيت الله ويعتمر وتعود البركة والخير الى الأرض ثم يموت عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم.
اقرا ايضا:  من اول من بنى الكعبة والحكمة من بنائها وهل حقًا بُنيت بحجارة من الجنة؟

المزيد من علامات الساعه الكبرى

  • والعلامة الرابعة من علامات الساعة الكبرى هي عودة الشيطان مرة أخرى يفسد في الناس ويعود الناس إلى الظلام فيخسف خسف في شرق الأرض يتحدث الناس فيه والخسف هو مدينة كاملة يخسف بها في ليلة واحدة فيبحث عنها فلا توجد.
  • أما العلامة الخامسة فهي حدوث خسف آخر في غرب الأرض.
  • والعلامة السادسة هي خسف في شبه جزيرة العرب.
  • العلامة السابعة هي خروج دخان يملأ ما بين السماوات والأرض يغشى الناس ويتأذى منه المؤمنون وغير المؤمنين، فكل الأرض يغشاها الدخان ثم ينقشع هذا الدخان وهو علامة لآخر ثلاث علامات من علامات الساعة الختامية التي قال فيها الله تعالى: ” يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ۗ قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ”.
  • العلامة الثامنة وهي خروج الشمس من مغربها وليس من مشرقها حيث تضع الملائكة أقلامها فلا توبة ترفع ولا عمل يُقبل ولا دعاء يسمع حيث يكون كل شيء قد انتهى وبدأ التجهيز ليوم القيامة.
  • العلامة التاسعة وهي خروج دابة تكلم الناس في الأرض ثم تموت الدابة وتخرج آخر علامة من علامات الساعة الكبرى.
  • العلامة العاشرة تخرج نار تمشي مثل السيل وهذه النار تبيت مع الناس حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا، نار تسوق الناس وتجمعهم في أرض واحدة وهي أرض الشام ثم يبعث الله ريح طيبة كالحرير لا يشمها مؤمن أو أحد في قلبه لا إله إلا الله إلا يموت مباشرةً فلا يبقى مؤمن على وجه الأرض، ويرفع القرآن ويرفع كل شيء فيه اسم الله ولا يبقى في الأرض إلا شرار الخلق وعليهم تقوم الساعة.
علامات الساعة
علامات الساعة

كيف تقوم الساعة؟

ينفخ في الصور نفخة واحدة، نفخة قوية مثل الصاعقة ومثل صوت البرق كل من يسمعه يصعق مباشرة ويمر الصوت بين الناس مثل الريح السريعة فلا يسمعه أحد إلا ويموت في الحال ثم يرتفع الصوت فيصل إلى السماء فتموت الملائكة

ثم تبدأ السماء تتقلب فتصبح وردة كالدهان وتنكدر النجوم والشمس والقمر يصطدمان ولا يبقى في السماء والأرض بشر أو ملائكة ثم يطوي الله تعالى بيمينه السموات السبع والأرضين السبع ويرجفها ثلاث رجفات قائلًا:

لمن الملك اليوم؟ لمن الملك اليوم؟ لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد فيجيب نفسه بنفسه “لِّمَنِ ٱلۡمُلۡكُ، ٱلۡیَوۡمَۖ لِلَّهِ ٱلۡوَ ٰ⁠حِدِ ٱلۡقَهَّارِ” وتنتهي بذلك الدنيا كلها ولا يبقى إلا الله الواحد الأحد.

إلى هنا نصل إلى ختام حديثنا عن علامات الساعة الصغرى والكبرى نرجو لكم طيب المتابعة والاستفادة بالمعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *